الاتحاد

الرياضي

كوريا الجنوبية تضرب بقوة في منافسات الرجال واليابان تتقدم «السيدات»

من تتويج الفائزات في انطلاقة منافسات السيدات

من تتويج الفائزات في انطلاقة منافسات السيدات

ضربت كوريا الجنوبية بقوة في منافسات الرجال ببطولة كبار آسيا للجودو التي تتواصل منافساتها بقاعة اتحاد المصارعة والجودو بالعاصمة أبوظبي تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي بأبوظبي رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وفي منافسات السيدات كانت الغلبة لليابان، وسط منافسة في كلتا الفئتين من قوى الجودو العظمى، الممثلة في الصين ومنغوليا وأوزبكستان وكازاخستان وكوريا الشمالية.
وكانت منافسات الجولة الافتتاحية للبطولة أمس الأول قد تواصلت لأكثر من 12 ساعة، جاءت حافلة بالإثارة والتشويق وسط حضور جماهيري كبير غطى صالة البطولة التي تتسع لأكثر من 1200 مشجع، شجعوا بكل اللغات، وتابعها ملايين المشاهدين عبر عشرات القنوات التلفزيونية الآسيوية والعالمية.
أقيمت المنافسات أمس الأول في 7 أوزان من إجمالي 14 منافسة نصفها لبطولة الرجال والآخر لبطولة السيدات وشارك في تتويج الأبطال، محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو ورئيس وأعضاء الاتحاد الآسيوي ورئيس وأعضاء الاتحاد العربي للجودو وضيوف البطولة.
وقد شهدت الجولة الافتتاحية تتويج الكوري الجنوبي كوي جون هين بذهبية وزن 60كجم، وحقق المنغولي دافادوري تومركهيلج فضية المركز الثاني وجاء ثالثا لاعب أوزبكستان اسمبتوف كابيت والكازاخستاني كوساياف ياركبون رابعا.
وفي وزن تحت 66 كجم، توج الياباني مورشيتى جنبي بذهبية المنافسة، وحقق كشاباتار تي (منغوليا) فضية الوزن ونال الميدالية البرونزية الكوري الجنوبي شو جان، والرابع البرونزي (مكرر) فارمونوف ميرزهاي (أوزبكستان).
أما وزن تحت 73 كجم فقد شهد منافسة حامية، لم تحسم إلا مع آخر ثانية بفوز لاعب منتخب كوريا الجنوبية وانج كي كون بالميدالية الذهبية، فيما ذهبت الفضية إلى نكاي ريكي (اليابان) وحصل كل من كيم شول سو من منتخب كوريا الشمالية وعلي مالومات لاعب منتخب إيران على المركزين الثالث والرابع والميدالية البرونزية.
وفي وزن تحت 48 كجم للسيدات، حققت اليابانية إندوو هيرومي الميدالية الذهبية، وجاءت الصينية أكسي شيسي في المركز الثاني والثالثة الكورية الشمالية هوانج اوكى، وقد شهدت المنافسة مشاركة القطرية سالا البادي والتي خسرت أمام الهندية خمو جوم.
أما وزن تحت 52 كجم فقد نالت ذهبيته اليابانية يوكا وجاءت المنغولية بوندما في المركز الثاني الفضي والثالثة سونجي جو (كوريا الشمالية ) والثالثة(مكررة) الكورية الجنوبية كيونج كيم.
وتواصلت السيطرة اليابانية على منافسات السيدات، فنالت اليابانية ساتو ايكو ذهبية وزن تحت 57 كجم وحلت ثانية وفازت بالفضية الكورية الجنوبية دي جان كيم والثالثة لين شين (الصين تايبيه) والثالثة (مكرر) الصينية تونجوان.
أما وزن تحت 63 كجم فقد شهد تألق الصينية ليلي أكسو التي أحرزت الذهبية وفي المركز الثاني حلت الكورية الجنوبية دا وان جونج والثالثة المنغولية مونخازيا والثالثة (مكررة) اليابانية يوشي.
وشهدت فعاليات الافتتاح المبسط أمس الأول حضوراً جماهيرياً كبيراً لم تشهده الصالة الرياضية التابعة للاتحاد من قبل حيث تكدست الجماهير في المناطق الخضراء خارج صالة الاتحاد وحرصت لجنة العلاقات العامة باتحاد اللعبة على توفير سبل الراحة والهدايا للجماهير.
ولليوم الثاني على التوالي أمس، امتلأت الصالة بالجماهير من مختلف الجنسيات العربية والآسيوية، لتشكل لوحات رائعة عبر تشجيع مستمر أضفى على منافسات البطولة أجواء حماسية.
وأكد علي اليافعي مشرف فرق العمل في اللجنة المنظمة أن أحدا لم يتوقع هذا الحضور الجماهيري الكبير الذي ازدحم عند بوابات الدخول، وقال: نقدر للجمهور صبره وتعامله بأسلوب حضاري وإتباعه للوحات الإرشادية والتزامه بالمحافظة على النظافة والنظام.
وقال إن جماهير غرب آسيا من اليابان والصين وكوريا وغيرهم دفعونا لمراقبتهم بإعجاب كبير حيث كان كل منهم، يحرص على نظافة مكانه قبل مغادرته لموقعه في المدرجات، على الرغم من وجود فريق من عمال النظافة في المدرجات، ولكن الأسلوب الحضاري لهذه الجماهير وفر على الاتحاد الكثير من الجهد وهي سلوكيات حميدة يجب أن نستفيد منها.
من ناحية اخرى يتواجد السفير الياباني في بطولة كبار آسيا بشكل مستمر ويتابع تدريبات ومباريات المنتخب الياباني ويلتقي بلاعبي بلاده قبل وبعد مبارياتهم، وقد التقى محمد بن ثعلوب الدرعي وشكره على وقفة الاتحاد الإماراتي للجودو مع الرياضيين اليابانيين بعد الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان مؤخراً، وأكد له أن الاتصالات الإماراتية وبرقيات التعزية والدعم والتشجيع من اتحاد الإمارات للجودو كان لها أثر كبير في نفوس الرياضيين اليابانيين وشجعت منتخب الجودو الياباني على تجاوز أحزانه والإصرار على المشاركة في بطولة آسيا التي تنظمها أبوظبي تقديراً لمواقف الإمارات وشعبها الصديق.
أضاف أن بطولة آسيا للجودو الحالية تضع الإمارات على رأس الدول المطورة لهذه الرياضة التي انطلقت من اليابان لتحتضنها الإمارات وهو شعور جميع يعكس الصداقة المتينة التي تربط الشعبين.
وأكد أن لاعبي اليابان سيحصدون ذهب آسيا لتقديمه هدية لأرواح ضحايا الزلزال ولتكون رسالتهم إلى العالم بأن الشعب الياباني لا يمكن أن يتوقف عند أي أزمة، وأنه قادر على تجاوز المحن، وشكر الإمارات والاتحادين الإماراتي والآسيوي وجماهير الافتتاح على الوقوف دقيقة حداداً على ضحايا الزلزال.


رئيس اتحاد الصين تايبيه بـ «الكندورة»
أبوظبي (الاتحاد)- يعد لو ويشين رئيس اتحاد الصين تايبيه للجودو من أطرف الشخصيات الموجودة في بطولة كبار آسيا، حيث تعتقد للوهلة الأولى أنه من وفود دول الخليج، لحرصه على ارتداء (الكندورة) الخليجية التي كان قد أهداها له رئيس الاتحاد الآسيوي خلال زيارته للكويت، وفي المناسبات والاجتماعات الرسمية، يرتدي لو ويشين، الغترة والعقال ويتجول بين المنظمين والوفود على الرغم من عدم إجادته للغة الانجليزية. وتقوم أمل بوشلاخ أمين صندوق الاتحاد الآسيوي بدور المنسق العام لوفد الصين تايبيه، وأكدت أن رئيس اتحاد تايبيه شخصية مثيرة ورائعة، دائماً ما يلقي الطرائف ويقص على الجميع ذكرياته من خلال المترجم الذي يرافقه كظله.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة