الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تؤكد أهمية التزام «صالونات» الحلاقة ومراكز التجميل بمعايير الصحة العامة

الأدوات المستخدمة أثناء الحلاقة مصدر لنقل العدوى مما يتطلب الاهتمام الدائم بعملية التعقيم (الاتحاد)

الأدوات المستخدمة أثناء الحلاقة مصدر لنقل العدوى مما يتطلب الاهتمام الدائم بعملية التعقيم (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - شاركت بلدية مدينة أبوظبي في فعاليات ملتقى اليوم المفتوح للصالونات النسائية والرجالية ومراكز التجميل الذي نظمته بلدية عجمان بمشاركة 300 صالون نسائي ورجالي ومسؤولي الصحة في البلديات بهدف رفع مستوى الوعي حول اشتراطات الصحة العامة والسلامة في الصالونات، والتعريف بالأمراض المعدية التي قد تنتقل بواسطة المعدات والأدوات المستخدمة أثناء الحلاقة والتجميل، وطرق الوقاية منها.
وقال خليفة محمد الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي ان الملتقى استعرض الشروط الصحية التي يجب اتباعها في الصالونات لتجنب نقل العدوى للزبائن، من خلال استخدام الأدوات غير الصحية، أو بسبب وجود أمراض معدية لدى الحلاقين وعدم تعقيم الأدوات التي تستخدم في أعمال القص و”السيشوار” والصبغ، وغيرها من الخدمات.
وأشار الرميثي إلى أن مشاركة بلدية مدينة أبوظبي في الملتقى تأتي في إطار تعزيز الشراكات الاستراتيجية والتكامل مع بلديات الدولة للوصول إلى رؤية مشتركة وخطة عمل منهجية متكاملة تهدف إلى الارتقاء بالمعايير الصحية والفنية لعمل هذه المراكز بما يؤمن بيئة سليمة وصحية لأفراد المجتمع ومرتادي هذه الصالونات والمراكز.
ودعا الرميثي جميع صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية ومراكز التجميل في أبوظبي إلى أهمية الالتزام بالمعايير الصحية المطلوبة لمزاولة هذه الأنشطة لما لها من أثر مباشر في صحة المجتمع، مؤكدا حرص البلدية على متابعة ومراقبة هذه المراكز بشكل دوري من خلال تكثيف حملات الرقابة والتفتيش ضمن منهجية مدروسة تغطي جميع هذه المراكز للتأكد من مدى التزامها بتطبيق اللوائح والنظم التي تنظم عمل هذه المراكز بما يتواءم مع متطلبات الصحة والسلامة لأفراد المجتمع.
وأوضح أن إدارة الصحة العامة ببلدية مدينة أبوظبي حرصت خلال الملتقى على تقديم وتوزيع كتيب الحنة السوداء على الجمهور، وتم طرح موضوع الحنة السوداء وخطورته على صحة الإنسان وعلى الجلد.
وحذر الرميثي من خطورة تداول بعض المنتجات على الصحة العامة كونها غير مرخصة أصولا ولم تحصل على اعتماد الجهات الصحية والرقابية المعنية بشأن الصحة العامة والمواد الاستهلاكية، مشيراً إلى أن البلدية قامت بإتلاف مئات الأطنان من مستحضرات التجميل غير المطابقة للمواصفات الصحية والمحتوية على مواد ضارة بالبشرة وتؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.
وأشار إلى خطورة التعاطي مع الحنة السوداء نظرا لخطورتها على البشرة وما تسببه من تقرحات والتهابات وتداعيات صحية غير محدودة.. داعيا أفراد المجتمع إلى الحيطة والحذر من شراء المستحضرات التجميلية والحنة السوداء أو الغير معروفة المصدر من البائعة الجائلين نظرا لخطورة المواد التي يسوقونها بدون ترخيص معتمد.. مؤكدا أهمية الاعتماد على مراكز التسويق الكبيرة والمشهورة وذلك لتحقيقها معايير الصحة والتزامها بالمواد المسموح بها وفقا لقوانين الدولة ولوائحها المنظمة لاستهلاك مواد التجميل والمواد الاستهلاكية المتعلقة بصحة أفراد المجتمع.
وفي ختام الملتقى تم تكريم بلدية مدينة أبوظبي من قبل منظمي الملتقى تقديرا لتميزها وجهودها في مجال تكريس معايير الصحة العامة وحماية سلامة المجتمع.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته