الاتحاد

كرة قدم

«الملكي» ضيف أبوظبي بحثاً عن النجمة المونديالية الثالثة

لاعبو الريال يحتفلون باللقب الكبير (إي بي أيه)

لاعبو الريال يحتفلون باللقب الكبير (إي بي أيه)

محمد حامد (دبي)

تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم العالمية إلى أبوظبي لمتابعة مونديال الأندية، الذي يقام في الفترة بين 6 و16 ديسمبر 2017، ويكتسب المونديال المرتقب سحراً وبريقاً خاصاً حتى قبل أن تبدأ منافساته بين 7 أندية يمثلون 5 قارات، في ظل الثقة العالمية الراسخة في قدرة أبوظبي على تنظيم نسخة مونديالية استثنائية ترفع بها سقف تنظيم البطولات العالمية والقارية كما فعلت من قبل.
كما يكتسب مونديال أبوظبي بريقه الجماهيري والإعلامي بعد أن تأهل ريال مدريد بطل أوروبا لمنافساته، حيث يتمتع الفريق الملكي بشعبية هائلة في كل أنحاء العالم، ويكفي أنه توج باللقب القاري 12 مرة، ويقوده الأسطورة الكروية زين الدين زيدان، ويلعب في صفوفه كريستيانو رونالدو المرشح بقوة للحصول على كرة ذهبية خامسة تجعله يعادل غريمه الأزلي ليونيل ميسي.
أبوظبي منحت برشلونة صكوك المجد في نهاية عام 2009، حينما توج بالنسخة الأولى لمونديال الأندية التي نظمتها العاصمة، وفاز في النهائي على استوديانتس الأرجنتيني، وكان مونديال الأندية هو البطولة السادسة لفريق بيب جوارديولا، والذي وصفه الجميع في هذا الوقت بأنه الأفضل في التاريخ، ويسجل التاريخ أن دموع جوارديولا انهمرت في أبوظبي بعد أن حقق إنجازاً تاريخياً مشهوداً بالتتويج بالبطولة السادسة.
وسوف تكون ملاعب أبوظبي شاهداً على مجد مرتقب لـ«ريال زيدان»، حيث يسعى النادي الملكي للحصول على اللقب العالمي للمرة الثالثة لمعادلة رقم برشلونة الأكثر تتويجاً باللقب، فقد حصد الريال اللقب المونديالي عامي 2014 و 2016، ويسعى للحصول عليه في 2017، بينما سبق للبارسا انتزاعه أعوام 2009 و 2011، و 2015، وكان أول ألقابه للبطولة العالمية على أرض أبوظبي في 2009.
الريال قبل أن يصل إلى الإمارات للمشاركة في مونديال الأندية، سوف يكون أمام فرصة تاريخية لرفع حصيلته في عام 2017 إلى 5 بطولات، فقد حصل فعلياً في مايو الماضي على لقب الليجا للمرة الـ33 في تاريخه «رقم قياسي»، بعد منافسة مثيرة مع البارسا، وحقق دوري الأبطال للمرة الـ 12، وهو رقم قياسي أيضاً، ويلتقي الفريق الملكي مع مانشستر يونايتد في 8 أغسطس المقبل في سوبر أوروبا.
وعقب سوبر أوروبا يصطدم الريال مع الغريم والمنافس التاريخي برشلونة في السوبر كلاسيكو، فالريال بطل الدوري والبارسا بطلاً لكأس الملك، ومن ثم سوف يلتقيان في سوبر إسبانيا، حيث تقام المباراة الأولى بالكامب نو في 12 أغسطس، ثم مباراة الرد في البرنابيو بتاريخ 15 أغسطس، وفي حال حصل «ريال زيدان» على سوبر أوروبا وسوبر إسبانيا وهي مهمة ثقيلة في ظل مواجهته للعملاقين مان يونايتد وبرشلونة، فإنه سوف يرفع رصيده إلى 4 بطولات في 2017، وسيكون في مقدوره إضافة الخامسة في أبوظبي حينما يحل ضيفاً عليها للمشاركة في مونديال الأندية.
وفي جميع الأحوال سوف يسجل التاريخ لأبوظبي أنها كانت شاهداً على اكتمال أسطورة «بيب تيم» الذي توج على أرضها باللقب السادس في موسم واحد، كما سيكون شاهداً على أن الإمارات تمنح الريال فرصة تاريخية لمعادلة أرقام البارسا في مونديال الأندية، وفرصة أخرى لتأكيد مكانة وأسطورة زيدان، والتوقيع الأخير على أحقية رونالدو بالكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته الكروية، صحيح أن البطولة سوف تقام بعد نهاية التصويت، ولكن حفل الإعلان عن النجم المتوج على عرش الكرة العالمية سيكون في يناير 2018.
بالعودة إلى النسخة المونديالية الثالثة التي سوف تنظمها أبوظبي بعد نسختي 2009 و 2010، والتي تقام بين 6 و 16 سبتمبر 2017، فقد تأهل فعلياً إلى البطولة باتشوكا المكسيكي بعد فوزه على مواطنه أونال في نهائي دوري أبطال الكونكاكاف، وهي المرة الرابعة لباتشوكا في منافسات مونديال الأندية.
وكالعادة تأهل أوكلاند سيتي القادم من نيوزيلاند للمونديال، وهي المرة التاسعة، وقد فعلها بعد أن انتزع لقب بطل أوقيانوسا إثر فوزه على تيم ويلينجتون النيوزيلاندي في نهائي دوري أبطال أوقيانوسيا، أما الطرف الرابع في مونديال أبوظبي فهو فريق الجزيرة بطل دوري الخليج العربي، والذي يشارك بوصفه ممثلاً للبلد المنظم، ولكن مشاركته في البطولة مرهونة بعدم فوز العين بدوري أبطال آسيا.
حيث تنص اللائحة على أنه في حال فاز فريق من البلد المنظم بدوري أبطال القارة فإنه يشارك في مونديال الأندية، على أن تتم دعوة ثاني البطولة القارية للمشاركة في البطولة، وبذلك سيكون وصيف آسيا بديلاً للجزيرة في حال حدث هذا السيناريو وتوج العين بطلاً لآسيا.
وهناك 3 أبطال لـ 3 قارات سوف تتحدد هويتهم في نوفمبر المقبل، وهم بطل القارة الأفريقية، حيث يقام نهائي دوري أبطال أفريقيا في أحد أيام 3 أو 4 أو 5 نوفمبر، فيما تتعرف القارة الآسيوية على بطلها في 25 نوفمبر مع إقامة النهائي القاري المرتقب، أما بطل أميركا الجنوبية فسوف يتحدد في 29 نوفمبر المقبل، وهو موعد نهائي كوبا ليبرتادوريس، وبذلك سوف يكتمل عدد الأندية المتأهلة لمونديال أبوظبي 2017 إلى 7 أندية تمثل 6 قارات، وهي بطل أوروبا، وبطل أميركا الجنوبية، وممثل أميركا الشمالية «الكونوكاكاف»، وبطل أفريقيا، وبطل القارة الآسيوية، وممثل أوقيانوسيا، فضلاً عن ممثل الكرة الإماراتية، سواء كان العين أو الجزيرة.

المتأهلون لمونديال الأندية من 6 إلى 16 ديسمبر 2017
1- ريال مدريد - إسبانيا - بطل أوروبا
2- باتشوكا - المكسيك - بطل الكونكاكاف
3- أوكلاند سيتي - نيوزيلندا - بطل أوقيانوسا
4- الجزيرة أو ثاني دوري أبطال آسيا (في حال توج العين قارياً)
5- بطل أفريقيا: يتحدد من 3 إلى 5 نوفمبر (نهائي دوري أبطال أفريقيا)
6- بطل آسيا: يتحدد في 25 نوفمبر (نهائي دوري أبطال آسيا)
7- بطل أميركا الجنوبية: يتحدد في 29 نوفمبر (نهائي كوبا ليبرتادوريس)

اقرأ أيضا