الاتحاد

منوعات

عزل 6 متطوعين 18 شهراً لمحاكاة رحلة إلى المريخ

بدأ 6 متطوعين أمس تجربة فريدة من نوعها عبارة عن محاكاة لرحلة إلى المريخ، سيبقون خلالها مدة سنة ونصف السنة تقريباً محتجزين في مركبة من دون نور طبيعي مع مأكولات معقمة لدراسة التأثير النفسي والجسدي لرحلة كهذه.
وبدأت تجربة “مارس-500” أمس في معهد المشاكل الطبية-البيولوجية في موسكو عندما أغلق المشاركون باب المركبة حيث سيعيشون منقطعين عن العالم. ويتألف الطاقم من إيطالي-كولومبي وفرنسي و3 روس وصيني. وقال أحد المتطوعين الروس الثلاثة للصحافيين “نراكم بعد 520 يوماً” قبل أن يدخل إلى المركبة وسط التصفيق. ووزع المشارك الإيطالي-الكولومبي دييجو أوربينا القبلات على الحضور قبل أن يدخل الكوكب الافتراضي.
وتقسم الرحلة الافتراضية هذه إلى 250 يوماً للذهاب و240 يوماً للإياب تفصل بينها مهمة من 30 يوماً في مركبة تحاكي سطح المريخ حيث سيحط 3 من المتطوعين. وقال أوربينا قبل إغلاق القمرة مفسراً الدافع وراء مشاركته في هذه المغامرة “أحلم بمستقبل يتمكن فيه البشر من السفر والعمل بانتظام في الفضاء”.
ويهدف معهد المشاكل الطبية-البيولوجية ووكالة الفضاء الأوروبية اللذان ينظمان التجربة تقييم تأثير العزلة وغياب النور والهواء الطبيعيين ومحدودية الاتصالات بين البشر على الإنسان وهي ظروف سيعيش في ظلها الرواد الذين قد يذهبون إلى الكوكب الأحمر، رغم أن أي رحلة إلى المريخ غير متوقعة قبل 20 إلى 30 عاماً. ويقول كريستوف فلجيسانج من إدارة الرحلات المأهولة في الوكالة الأوروبية “لا يمكن محاكاة كل شيء هذا أمر أكيد.. فعامل الخوف لا يمكن تقليده. فليس لدينا هنا احتمال ألا يعودوا إلى الأرض بتاتاً”. واعتبر عضو الفريق الصيني وانج يو (27 عاماً) “الأمر ليس مسألة حياة أو موت لكن اعتبر أنه أمر مهم لأنه يتعلق بمستقبل البشرية”.
وستتم الاتصالات بين المتطوعين ومركز الإشراف على التجربة عبر البريد الإلكتروني. وستطول الفترة الفاصلة بين توجيه الرسالة وتلقيها مع التقدم في الرحلة لتصل إلى 40 دقيقة للذهاب والإياب كما لو أن الأمر يتعلق برحلة فعلية إلى المريخ. وسيكون اتصالهم بأقاربهم محدوداً جداً.
وسيقسم اليوم إلى 3 مراحل من 8 ساعات مكرسة للعمل والنوم والترفيه. وعليهم أيضاً تناول وجبات محدودة كما يحصل مع رواد محطة الفضاء الدولية. وأوضح فجليسانج أنه إذا قرر أحد المتطوعين الانسحاب ستستمر تجربة المحاكاة هذه مع فرضية أن أحد أعضاء الطاقم قد “توفي”.
وتنقسم المركبة الموضوعة في مرآب قرب وسط موسكو إلى 5 غرف، وهي مخزن وحجرة سكن للرجال الستة وغرف للاختبارات الطبية والنفسية القمرة التي ستحط على المريخ مع ثلاثة ركاب. وحجرة أخيرة تحاكي سطح المريخ. وقد أنشأت جوجل والمعهد الروسي موقعاً إلكترونياً سيوفر المعلومات يومياً عن التجربة. وفي العام الماضي أقام 6 متطوعين في مركبة مماثلة في موسكو مدة 105 أيام. وتتراوح المسافة الفاصلة بين المريخ والأرض بين 55 مليون كيلومتر وأكثر من 400 مليون كيلومتر وفقاً لمدار الكوكبين.

اقرأ أيضا

أسبوع العائلة ينطلق اليوم في أبوظبي