أعلن الاحتلال الإسرائلي، اليوم الأربعاء، أنه قلص مسافة الصيد قبالة قطاع غزة إلى 10 أميال بحرية بزعم إطلاق بالونات حارقة من القطاع باتجاه أراضيها.

وقالت وحدة وزارة الدفاع الإسرائيلية المشرفة على المعابر إن إسرائيل شددت القيود المفروضة على الصيد قبالة قطاع غزة، وستسمح للصيادين بالوصول إلى مسافة 10 أميال بحرية كحد أقصى بدلا من 15 ميلاً بحرياً سمحت بها مطلع الأسبوع.

وسمحت إسرائيل الأحد للصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة بالوصول إلى مسافة 15 ميلاً بحرياً كحد أقصى، بعد أن قلصت المسافة في وقت سابق الأسبوع الماضي بسبب البالونات الحارقة.

وقالت الوحدة المشرفة على المعابر الأحد إن إعادة توسيع مسافة الصيد "جزء من السياسة المدنية لمنع تدهور الظروف الإنسانية في قطاع غزة،

وأغلقت إسرائيل البحر أمام الصيادين في وقت سابق من هذا الشهر بعد تصاعد العنف مع النشطاء الفلسطينيين في القطاع.

وعادت إسرائيل وحددت مسافة الصيد بـ 12 ميلاً بحرياً بعد إبرام التهدئة مع الفصائل الفلسطينية.

اقرأ أيضاً... الاحتلال يقلص مساحة الصيد بغزة ويعتقل 7 فلسطينيين في الضفة

ووفقاً للتقارير، تضمن وقف إطلاق النار في 6 مايو اتخاذ إسرائيل خطوات لتخفيف الحصار المفروض على القطاع.

وخاضت إسرائيل ثلاث حروب في غزة منذ عام 2008.