الاتحاد

الاقتصادي

«تويوتا» تعتزم استئناف الإنتاج في مصنع باليابان

تعتزم “تويوتا موتورز” بدء انتاج طرازين جديدين في 11 أبريل، في خطوة صغيرة أخرى صوب عودة عملياتها لأوضاعها الطبيعية بعد زلزال بالغ القوة ضرب اليابان وعطل سلسلة امداد الشركة وأجبر معظم مصانعها على التوقف عن العمل. لكن أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم نفت تقريراً أفاد أن معظم مصانعها المحلية المتوقفة ستستأنف العمل الأسبوع المقبل، وحذرت أيضاً من أن من المرجح أن يؤدي تعثر الإمداد إلى تعطيل عمليات التجميع في واحد أو اكثر من مصانعها بأميركا الشمالية في مرحلة ما.
ويتوقع محللون ان يستغرق تعافي انتاج السيارات بالكامل لدى الشركات اليابانية بضعة أشهر على الاقل. وقد يتعطل الانتاج مجدداً في موسم ذروة استهلاك الكهرباء في الصيف بعدما عطلت أمواج المد العاتية التي تلت الزلزال محطة نووية في طوكيو للطاقة الكهربائية أكبر شركات المرافق اليابانية. وستكون “تويوتا” قد خسرت انتاجاً محتملاً يبلغ 260 ألف سيارة في الثامن من ابريل، وهو ما يعادل 8,4% من خططها المبدئية للانتاج المحلي هذا العام، خلال فترة توقف غير مسبوقة لعشرين يوما في معظم مصانعها بدأت في 14 مارس.
وتنتج الشركة سيارات “تويوتا” و”لكزس” في 18 مصنعاً في اليابان.
وقالت الشركة إنها ستبدأ انتاج طرازي “كورولا اكسيو” و”راوم” في مصنع في ساجاميهارا جنوبي طوكيو، الذي تديره شركة “سنترال موتورز” التابعة للمجموعة. وكان من المقرر أن تغلق “سنترال موتورز” هذا المصنع في نهاية مارس وتنقل الانتاج إلى موقع جديد في اقليم مياجي جرى افتتاحه قبل أقل من شهر الزلزال.

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق