الاتحاد

كرة قدم

«الشمشون الكوري» يواجه «العنابي» في نصف النهائي الثلاثاء

المنتخب الكوري الجنوبي نجح في  التغلب على المنتخب الأردني(الاتحاد)

المنتخب الكوري الجنوبي نجح في التغلب على المنتخب الأردني(الاتحاد)

أحمد سليم (الدوحة)

ضرب المنتخب الكوري الجنوبي موعداً مع المنتخب القطري يوم الثلاثاء المقبل في الدور نصف النهائي من بطولة كأس آسيا تحت 23 سنة المؤهلة للأولمبياد، وذلك بعد فوزه بهدف دون رد على المنتخب الأردني في المباراة التي جمعت الفريقين في الدور ربع النهائي.
وسجل المنتخب الكوري الجنوبي هدفه الوحيد في الشوط الأول في الدقيقة (23) عن طريق مون تشانج جين، مستغلاً خطأ من الدفاع الأردني في إبعاد الكرة.
,ضغط المنتخب الأردني بعد الهدف بحثا عن التعادل، وسجل هدفاً صحيحاً في الدقيقة (68) بواسطة محمود مرضي ألغاه الحكم الإيراني رضا فغاني بناء على راية المساعد الثاني الياباني هاروهيرو اوتسوكا.
وعقب المباراة تقدم المنتخب الأردني باحتجاج رسمي إلى اتحاد الكرة الآسيوي ضد حكم المباراة.
وجاءت المباراة قوية ومثيرة من جانب لاعبي المنتخب الأردني ولم يكن الحظ فيها حليفا للنشامى لاسيما في الشوط الثاني الذي أهدروا فيه العديد من الفرص وكذلك تألق حارس كوريا الجنوبية في الذود عن مرماه.
جاء الشوط الأول جيد المستوى من جانب لاعبي المنتخبين، حيث سعى كل منتخب للتقدم بصورة مبكرة للسيطرة على زمام المبادرة في اللقاء.
وكانت أولى الفرص في المباراة لصالح كوريا الجنوبية عبر رأسية كون تشانج-هون التي مرت بجوار القائم (7)، ورد الأردن عبر تسديدة بهاء فيصل التي ذهبت مباشرة في أحضان الحارس جو سونج-يون. وسنحت فرصة جديدة للكوريين عن طريق كون الذي راوغ لاعبين قبل أن يسدد من حافة منطقة الجزاء في أحضان الحارس نورالدين عطية (16).
وضاعت على منتخب الأردن فرصة ذهبية إثر تمريرة طويلة وصلت خلف المدافعين وتدخل الحارس الكوري لإبعادها من خارج منطقة الجزاء، فوصلت الكرة إلى بهاء فيصل إلى الذي حاول التسديد في المرمى الخالي لكن الكرة مرت بجوار القائم (20).
وخطف المنتخب الكوري هدف التقدم في الدقيقة (23) بعدما أرسل كون تشانج-هون تمريرة عرضية من الجهة اليسرى أخفق ثلاثة مدافعين في التعامل معها فوصلت الكرة إلى ريو سيونج-وو ليهيئها أمام مون تشانج-جين الذي سدد بقوة على يسار الحارس نور الدين عطية.
ثم تألق الحارس عطية في التصدي لتسديدة هوانج هي-تشان القوية من داخل منطقة الجزاء (28)، وبعد ذلك نفذ لي تشانج-مين ضربة حرة مباشرة أحدثت دربكة خطيرة أمام المرمى قبل أن يتدخل الدفاع لإبعاد الكرة إلى ركلة ركنية.
وفي الجهة المقابلة هيأ بهاء فيصل الكرة داخل منطقة الجزاء أمام إحسان حداد ليسدد على الطاير كرة ذهبت في أحضان (36).
وفي الشوط الثاني بدأ منتخب الأردن بصورة أفضل وحاول الضغط على المرمى الكوري من أجل تعديل النتيجة، خاصة عبر انطلاقات إحسان حداد وبهاء فيصل وأحمد هشام.
وأهدر أحمد هشام فرصة خطيرة بعدما تسلم تمريرة إحسان حداد العرضية من الجناح الأيسر ولكنه سدد دون تركيز خارج الخشبات الثلاث (61)، ثم هيأ محمود المرضي الكرة بالكعب إلى إحسان حداد داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة خطيرة بجوار القائم (65)، وفي الدقيقة (68) ألغى حكم المباراة هدفا صحيحا للمنتخب الأردني بداعي التسلل.
وضغط الأردن بشدة في الدقائق الأخيرة وأتيحت للاعبيه العديد من الفرص وسط استبسال دفاعي من اللاعبين الكوريين في إبعاد الكرة عن مرماهم ليحافظوا على تقدمهم ويتأهلوا للدور قبل النهائي.

اقرأ أيضا