الاتحاد

صيد الكاميرا

صيد الكاميرا

صيد الكاميرا

يستغل بعض المتسوقين عربات المراكز التجارية باستخدامها في توصيلهم بطلباتهم التي اشتروها إلى منازلهم، حتى إن كانت منازلهم تبعد عدة كيلومترات عن المركز، وبعد الانتهاء من الاستخدام ''أو الاستغلال'' يقومون برميها في عرض الطريق وقرب الجدران، دون مراعاة لأنها تمثل جزءاً من أموال أصحاب المركز، وأنها تقع تحت مسؤولية الموظف المختص عنها، وقد يتعرض للضرر في عمله نتيجة ضياعها، كما يرهقون بذلك العمال الذين يقومون بالبحث عنها في كل الشوارع القريبة والبعيدة عن المركز، لذا لا بد للمتسوقين من المحافظة عليها، فهي أمانة علينا ردها كما هي، كي يستخدمها غيرنا، ونستخدمها جميعاً عند العودة للتسوق من المركز·

اقرأ أيضا