الاتحاد

الاقتصادي

شركات صينية تعمل على توسيع عملياتها بالشرق الأوسط انطلاقاً من دبي

أكدت شركة ''تيكوم'' العضو في شركة دبي القابضة اهتمام الشركات الصينية التي تتخذ من مدينة شينزن مقراً رئيسياً لها لتأسيس وتوسيع عملياتها الإقليمية انطلاقاً من دبي·
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إن الشركات الصينية عبرت عن هذا الاهتمام خلال ندوة نظمتها تيكوم في مدينة شينزن الصينية إحدى كبريات المدن في مقاطعة جوانغ دونغ الجنوبية، وهي إحدى أهم المدن الصناعية في الصين·
وشارك في الندوة حوالي 80 شركة من قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وصناعة الأدوات المنزلية، ومعدات الإمداد والتزويد، للاطلاع على بيئة الأعمال في دبي كمركز تجاري ومالي إقليمي، وحضر الندوة ممثلون عن شركات صينية كبرى مثل شركة ''إيفوك للتقنيات الذكية''، و''مجموعة كونكا'' المتخصصة بتصنيع الأدوات الإلكترونية المنزلية·
وركزت الندوة على المزايا التي تتمتع بها دبي وتيكوم للاستثمارات في جذب الشركات العالمية، حيث أشادت الشخصيات الاقتصادية المشاركة في الندوة بأهمية الموقع الاستراتيجي لدبي واقتصادها القوي وبيئة الأعمال المحفزة التي تمتلكها وخاصة ما يتعلق بنظام الإعفاء الضريبي·
من جهة أخرى، فإن الخدمات المتكاملة التي توفرها تيكوم للاستثمارات لشركاء الأعمال تحت سقف واحد، والمتمثلة في الخدمات التجارية، القانونية والتقنية، تمثل أهمية خاصة بالنسبة للشركات العالمية التي تبحث عن تأسيس حضور لها في المنطقة·
وقال فريد عبدالرحمن المدير التنفيذي في تيكوم انترناشيونال: تمتلك منطقة الشرق الأقصى أسواقاً سريعة النمو لطالما أبدت اهتماماً كبيراً بأعمال تيكوم، ونحن بدورنا نرغب بتوسيع تواجدنا في هذه الأسواق، كما أن الأعمال التي طورتها تيكوم في دبي مثل مدينة دبي للإنترنت، ومدينة دبي للإعلام، وقرية دبي للمعرفة شكلت محركاً أساسياً لنجاح دبي كوجهة مفضلة للشركات العالمية لتأسيس مقرات إقليمية لها في منطقة الشرق الأوسط·
وقدم الندوة زانغ لي رين، نائب المدير العام لمكتب التجارة والصناعة في شينزن، كما شارك في التقديم رينشو شين، مدير تطوير الأعمال والتبادل الثقافي في دراغون مارت، الذي تحدث عن الفرص الكبيرة التي توفرها دبي كوجهة اقتصادية هامة· بدوره قال شين جوفو، المدير الإقليمي للمبيعات في شركة ايفوك للتقنيات الذكية في شينزن: ''لقد شكلت هذه الندوة حدثاً هاماً بالفعل، ونتطلع للتعاون مع تيكوم لتطوير أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط، وستكون خطوتنا التالية بعد انتهاء الألعاب الأولمبية في بكين هي تأسيس مكتب إقليمي للشركة في دبي''·
يذكر أن تيكوم حققت على مدى السنوات الماضية نجاحاتٍ متواصلةً من خلال مجمعات الأعمال التي طورتها، حيث بادرت العديد من الدول في الشرق الأوسط والعالم إلى تكرار هذا النموذج، كما تجري العديد من الدول حول العالم محادثات مع حكومة دبي لتأسيس مجمعات أعمال مشابهة بهدف إحياء اقتصادها وتنويع مصادر الدخل فيها·
وتعتبر تيكوم للاستثمارات أحد اللاعبين البارزين في قطاع صناعات المعرفة على المستوى العالمي، وتدير الشركة كيانات ضخمة مثل مدينة دبي للإنترنت، ومدينة دبي للإعلام، وقرية دبي للمعرفة، ومدينة دبي الأكاديمية العالمية، وإي هوستنج داتا فورت، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي، ومنطقة دبي للتعهيد، ومدينة دبي للاستوديوهات، ومجمع دبي للتقنيات الحيوية والأبحاث (دبيوتك)، ومجمع الطاقة والبيئة (انبارك)·

اقرأ أيضا

أسعار النفط تهبط بعد ارتفاع مخزونات الوقود الأميركية