الرياضي

الاتحاد

«الأبيض الأولمبي» جاهز لأوزبكستان بـ «قمة المعنويات»

يحيى الغساني تألق مع المنتخب الأولمبي بعد المشاركة بديلاً أمام الأردن (الاتحاد)

يحيى الغساني تألق مع المنتخب الأولمبي بعد المشاركة بديلاً أمام الأردن (الاتحاد)

بانكوك (الاتحاد)

وصلت بعثة المنتخب الأولمبي لكرة القدم إلى العاصمة بانكوك، استعداداً لمواجهة أوزبكستان غداً، باستاد راجا مانجالا ضمن ربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً، المقامة حالياً في تايلاند، والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020».
واكتفى المنتخب بأداء تدريبات استشفائية، صباح أمس، في مدينة بوريرام، قبل السفر إلى بانكوك، في رحلة استغرقت قرابة الساعة، حيث من المنتظر أن يؤدي مرانه الأساسي اليوم بمعنويات عالية، على أحد الملاعب المخصصة لتدريبات المنتخبات المتأهلة إلى ربع النهائي.
من جهة أخرى، خضع اللاعب علي صالح لفحص طبي بأحد مستشفيات بوريرام للاطمئنان على حالته، بعد الإصابة التي تعرض لها في مباراة الأردن، أمس الأول، وخرج من الملعب، ونزول يحيى الغساني بدلاً منه، ويحدد الجهاز الطبي اليوم مدى جاهزيته للمشاركة في مباراة أوزبكستان.
ويعد علي صالح من العناصر المهمة في المنتخب الأولمبي، وشارك أساسياً في المباريات الثلاث، ضمن دور المجموعات، وأسهم مع زملائه بتحقيق النتائج الإيجابية والتأهل أول المجموعة.
من ناحية أخرى، يعقد صباح اليوم، في ستاد راجا مانجالا الاجتماع الفني الخاص بمباريات دور الثمانية، وذلك بحضور مسؤولي الاتحاد الآسيوي، وممثلي المنتخبات الثمانية، حيث يتم مراجعة لائحة البطولة، ومناقشة بعض الجوانب الفنية، واعتماد ألوان قمصان المنتخبات في المباريات، ويعقب الاجتماع الفني المؤتمر الصحفي للمدربين للحديث عن آخر الاستعدادات بحضور ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.
واختار الاتحاد الآسيوي زايد العامري مهاجم المنتخب الأولمبي ضمن اللاعبين الأبرز لمنتخبات غرب آسيا في مرحلة المجموعات لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً.
وأشار التقرير إلى نجاح أربعة منتخبات من منطقة غرب آسيا في التأهل إلى ربع النهائي، وذلك بعد بروز العديد من النجوم منهم مهاجم منتخبنا زايد العامري الذي سجل الهدف الثاني في المباراة الثانية أمام كوريا الشمالية، حيث يعد الهدف من ضمن أجمل الأهداف في البطولة إلى الآن، إلى جانب تسجيله لهدف المنتخب في مباراة الأردن، وتألقه قبل ذلك في مباريات التصفيات ومسابقة كرة القدم، في دورة الألعاب الآسيوية «جاكرتا 2018».

ابن درويش: اللاعبون أبطال وأطالبهم بـ «الجهد المضاعف»
أشاد أحمد بن درويش عضو اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم، بتأهل المنتخب إلى ربع نهائي كأس آسيا تحت 23 سنة، بعد تصدره للمجموعة الرابعة، مقدماً شكره لكل اللاعبين، وأعضاء الجهازين الفني والإداري الذين بذلوا جهوداً كبيرة تكللت بالوصول إلى ربع النهائي.
ويرى ابن درويش أن المنتخب حقق نتائج جيدة، في مرحلة المجموعات، رغم قوة وتمرس المنتخبات المشاركة، حيث تمكن من التربع على قمة المجموعة برصيد 5 نقاط، من فوز وتعادلين، ومن دون أن يتذوق طعم الخسارة، لافتاً إلى أن «الأبيض الأولمبي» ظهر بمستوى متميز، وأن كل نجومه كانوا أبطالاً في المباريات الثلاث التي أداها حتى الآن.
وأرجع ابن درويش فضل التأهل إلى ربع النهائي إلى تضافر الجهود بين كل الأطراف، مؤكداً أن الجميع شارك في تجاوز المنتخب لمرحلة المجموعات وتأهله إلى ربع النهائي عن جدارة واستحقاق، مشيراً إلى أن تكامل الأدوار بين عناصر منظومة العمل في المنتخب «كلمة السر» في تفوق المنتخب.
وطالب عضو اللجنة الانتقالية اللاعبين بمضاعفة الجهد في المرحلة المقبلة، مبيناً أن مباراة دور الثمانية أمام أوزبكستان تتطلب مزيداً من الجهد، وتحتاج إلى تركيز أكبر، حتى يضمن «الأبيض الأولمبي» العبور إلى نصف النهائي، مشدداً على أن البطولة تزداد قوة، كلما تقدمت مراحلها، وأن المنافسة أصعب في المراحل المقبلة، متمنياً أن يحقق اللاعبون التطلعات، ويواصلون مشوارهم الناجح في البطولة.

عبدالله رمضان: مواصلة المشوار بـ «قوة العزم»
أكد عبدالله رمضان لاعب الجزيرة والمنتخب الأولمبي، أنهم عازمون على مواصلة المشوار في كأس آسيا تحت 23 سنة، والاستمرار في النتائج الإيجابية التي تقود المنتخب للوصول إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020».
وتحدث عبدالله رمضان عن تأهل المنتخب إلى ربع النهائي، مشيراً إلى أن «الأبيض الأولمبي» نجح في تصدر مجموعته، بعد مشوار شاق في مرحلة المجموعات، وبعد أن واجه منافسة شرسة من المنتخبات الثلاثة التي شاركت إلى جانبه في المجموعة الرابعة، مؤكداً أن المهمة لم تكن سهلة، لأن كل المنتخبات لعبت بقوة، وكانت تطمح للوصول إلى ربع النهائي.
وقدم عبدالله رمضان التهنئة إلى زملائه اللاعبين على التأهل المستحق، مشيداً بما قدموه من مستوى متميز لفت أنظار المتابعين، لكنه عاد وذكر أن المرحلة المقبلة من البطولة أصعب، لأن جميع المنتخبات المتأهلة تقاتل بقوة وشراسة، من أجل ضمان الوصول إلى نصف النهائي.
وعن المباراة المقبلة أمام أوزبكستان غداً في ربع النهائي، أوضح عبدالله رمضان أنها لن تكون سهلة، ويجب أن يستعد لها المنتخب جيداً، لأن المواجهة أمام منافس قوي، نجح في الصعود إلى دور الثمانية، ويملك طموحاً كبيراً لمواصلة المشوار، والوصول إلى أبعد مدى في البطولة، وهو ما يلزم «الأبيض الأولمبي» بتوخي الحذر والأداء بقوة ليتمكن من تخطيه.

ماجد سرور: هدفنا الاقتراب من «حلم طوكيو»
كشف ماجد سرور لاعب الشارقة والمنتخب الأولمبي، أن تركيز اللاعبين منصب على المباراة المقبلة أمام أوزبكستان، في ربع نهائي كأس آسيا تحت 23 سنة المقامة بتايلاند، مبيناً أنهم أغلقوا ملف مباراة الأردن التي انتهت بالتعادل الإيجابي وفتحوا صفحة ربع النهائي.
وأشار إلى أن «الأبيض الأولمبي» يستهدف بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، وأن جميع اللاعبين لا يشغل عقولهم أي شيء إلا مباراة أوزبكستان التي يسعون من خلالها لحصد الفوز، وضمان العبور إلى المرحلة قبل الأخيرة من البطولة.
وأعترف ماجد بصعوبة المباراة المقبلة التي تجمع منتخبين قويين، يطمح كل منهما إلى مواصلة المشوار، والتأهل إلى نصف النهائي، مؤكداً حرصهم على تقديم كل ما يملكون، من أجل الحصول على بطاقة التأهل، لافتاً إلى أنهم لن يدخروا أي جهد في سبيل إسعاد الجماهير الإماراتية.
وأبدى ماجد سرور ارتياحه لما يجده المنتخب الأولمبي من اهتمام من جانب المسؤولين في اتحاد الكرة، مؤكداً أن ذلك انعكس بصورة إيجابية على أداء اللاعبين ومستوى المنتخب، ومثل دافعاً كبيراً للاعبين لمضاعفة الجهود للاستمرار في الانتصارات، واعداً بمواصلة القتال في المباراة المقبلة، والتفوق على أوزبكستان، للوصول إلى نصف النهائي، والاقتراب أكثر من تحقيق حلم التأهل إلى «طوكيو 2020».

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي