الاتحاد

الرياضي

لاعبو الكويت طالبوا بالانسحاب

لاعبو الكويت يواسون مساعد ندا (أ ب)

لاعبو الكويت يواسون مساعد ندا (أ ب)

الكويت (الاتحاد) - على الرغم من تمسك الاتحاد الكويتي لكرة القدم بالاستمرار في نهائيات كأس آسيا، بعدما رفض الضغوطات التي تعرض لها للإقدام، على خطوة الانسحاب اعتراضاً على قرارات الحكم الأسترالي بنجامين وليامس التي تسبب في خسارة الأزرق أمام الصين، إلا أن أغلب لاعبي المنتخب الكويتي، كانوا يفضلون الانسحاب، وطالبوا إدارة الوفد، باتخاذ هذا القرار، نتيجة لتأثرهم بالخسارة الأولى والأخطاء التحكيمية التي ولدت شعوراً لدى اللاعبين بأن هناك من يتربص بهم، ويسعى إلى إيقاف صحوتهم الأخيرة، وذلك وفقا لأحاديث اللاعبين الجانبية.
وشهد مقر وفد الكويت حالة من الفوضى والارتباك، عقب المباراة مباشرة، في ظل اختلاف الرؤى، حول نية اتحاد الكرة في إصدار قرار رسمي بالانسحاب، وهو الأمر الذي كان يتمناه اللاعبون، الذين لم يترددوا في ترتيب حقائبهم، بعدما صدرت لهم تعليمات صريحة من الجهاز الإداري بالمغادرة في الساعة العاشرة من صباح اليوم التالي .
حتى أن بعض اللاعبين اجروا اتصالات هاتفية بأسرهم في الكويت لإبلاغهم بقرار الانسحاب الذي تحول إلى سراب، بعد تأكيد الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة القدم، باستمرار الأزرق في البطولة، نافياً كل ما أثير حول هذا الموضوع. يأتي هذا في الوقت الذي استنكر فيه أعضاء الاتحاد موقف اللجنة الفنية التي رفضت الاحتجاج الرسمي الذي تقدم به الجهاز الإداري للأزرق لمرور ساعتين عن الفترة الزمنية المحددة لتقديم الاحتجاج بعد المباراة، حيث فوجئ إداري الأزرق بوصول الرفض عبر الإيميل بعد دقائق قليلة من تقديم الاحتجاج. وتضمن الاحتجاج المرفوض الحالات التحكيمية التي اعتبرها الجانب الكويتي تحاملاً مقصوداً من حكم المباراة، وأبرزها التغاضي عن عدم احتساب ركلة جزاء لبدر المطوع، وكذلك عدم احتساب هدف لنفس اللاعب عندما تجاوزت تسديدته خط مرمى المنتخب الصيني.




الطاهر: «الأزرق» لن ييأس

الدوحة (الاتحاد) - كان اشتراك مدافع “الأزرق” يعقوب الطاهر في لقاء الصين المفاجأة الوحيدة في تشكيلة الأزرق إذ أنه لم يكن أساسياً في مباريات المنتخب الكويتي في المباريات السابقة، وقد ظهر بشكل جيد وعقب المباراة قال: إن الحكم الأسترالي بنجامين وليامس لم يكن منصفاً مع الأزرق،، مشيراً إلى أن الأزرق لن ييأس وسوف يواصل العمل خلال اليومين المقبلين لتخطي هذه الخسارة.

فهد: التركيز مطلوب

الدوحة (الاتحاد) - قال فهد عوض الذي شارك في مباراة الصين بعد طرد مساعد ندا إن الأزرق لا يستحق الخسارة، وإن المباراة كانت تسير لصالح الكويت طوال 35 دقيقة، والذي كان مسيطراً فيها الأزرق، إلا أن قرارات الحكم العكسية أثرت على سيرها مرة أخرى وحولتها لصالح الصينيين، مؤكداً في الوقت نفسه أن علينا التمسك بحظوظنا، وإن طريق التأهل لا يزال يطرق الأبواب، من خلال التركيز الجيد، والقتال بنفس الروح العالية التي لعبنا فيها بالمباريات السابقة.

3 آلاف كويتي

الدوحة (الاتحاد) - شهدت لقاء الأزرق والصين جماهير كويتية غفيرة أغلبها، جاءت بواسطة الحافلات الخاصة، وكانت تكلفة الفرد الواحد ذهاباً وعودة في اليوم نفسه 25 ديناراً “75 دولارا”، ويقدر عدد الحضور من الكويتيين نحو 3 آلاف متفرج، وارتدت الجماهير القمصان الزرقاء ورفعت أعلام الكويت ولافتات تشجيعية، ولم تتوقف عن الهتاف طوال مدة اللقاء بصوت متحد ومنظم.

راشد باقٍ في الدوحة

الدوحة (الاتحاد) - لم يبتعد محمد راشد كثيراً عن منتخب الكويت رغم استبعاده نهائياً من قائمة الفريق للإصابة حيث بقى في الدوحة للعلاج في أكاديمية اسباير للشفاء من الإصابة التي تعرض لها، وتشير التوقعات إلى أن راشد يحتاج إلى فترة شهرين كحد أقصى، لكي يتمكن من دخول التدريبات مرة أخرى، والمطمئن في الأمر أن الأشعة أثبتت أن إصابته لا تحتاج إلى عملية جراحية.



المطوع: مواجهة أوزبكستان مصيرية

أبدى النجم بدر المطوع استياءه وحزنه العميق للخسارة، وقال: إن الأزرق قدم مستوى جيداً في الشوط الأول، وحصل على فرص سهلة، لكن الحكم الأسترالي ظلمنا بقراراته الخاطئة أبرزها عدم احتساب ركلة جزاء صحيحة، في الشوط الأول وإغفاله هدف صحيح في الشوط الثاني، ناهيك عن الطرد الذي تعرض له مساعد ندا. وأضاف أن مباراة الصين انتهت، ويجب علينا نسيانها، والتفكير جدياً في المباراة المقبلة أمام أوزبكستان لأنها مباراة مصيرية والفوز بها بمثابة بوابة المرور إلى الدور الثاني.


ندا باكياً: لا أستحق الطرد
الدوحة (الاتحاد) - بكى مساعد ندا لاعب منتخب الكويت، بعد طرده واستمر في البكاء حتى بعد نهاية المباراة، لشعوره بأن خروجه كان مؤثراً وسبباً، في الهزيمة من المنتخب الصيني، وقال إنه تعرض لظلم واضح من حكم المباراة الأسترالي بنجامين وليامس الذي أشهر له البطاقة الحمراء مباشرة في الدقيقة 36 من الشوط الأول.
وقال: “لم أفعل شيئاً يستحق الطرد، والحكم ظلمني بإشهاره البطاقة الحمراء مباشرة، لي في وقت كان الفريق يسير بصورة جيدة وقريباً من تسجيل هدف التقدم”.
وأضاف: “ستكون المباراة المقبلة للفريق أمام أوزبكستان حياة أو موت وأنا واثق من قدرة زملائي اللاعبين على تعويض غيابي، إن لم يكن بصورة أفضل.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر