الاتحاد

ما الداعي للتهور؟

شهدت الإمارات خلال الأيام الماضية هطول أمطار الرحمة·· والكل فرح وسعيد بهطولها، الكبير قبل الصغير، ولكن ما يحز في النفس هو عدم اهتمام السائقين بسلامتهم وسلامة الآخرين على الطرقات المبللة، إذ رأينا الجميع يزيد من سرعته ولا يهتم بترك مسافة فاصلة بينه وبين غيره، وبالتالي يكون عرضة لحوادث مرورية قد تكون طفيفة وقد تكون خطيرة·· وأبرز ما رأيناه وقرأنا عنه هو خبر تصادم 21 سيارة في شوارع أبوظبي بالتتابع·· وأتساءل بعد قراءة هذا الخبر: ما داعي السرعة·· هل وصولك إلى الدوام أهم من سلامتك ؟ إن كان كذلك فحاول الخروج مبكرا حتى تتفادى الازدحام والتعرض لمثل هذه المواقف، لأن النفس غالية ولا يجب أن نضيعها بلحظة تهور·

اقرأ أيضا