الاتحاد

الرياضي

حزب تركي يطالب برفع الحظر عن قمصان الريال

محاولات لرفع الحظر عن قميص ريال مدريد في تركيا (رويترز)

محاولات لرفع الحظر عن قميص ريال مدريد في تركيا (رويترز)

دبي (الاتحاد) - أكدت صحيفة «حريت دايلي نيوز» التركية أن حزب الشعب الجمهوري، وهو أقدم الأحزاب السياسة في البلاد، يسعى لرفع الحظر عن قميص ريال مدريد، تمهيداً للسماح للفريق الملكي بخوض مباراة الإياب في تركيا أمام جالطة سراي في 9 أبريل الجاري، في إياب ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، بقميصه الذي يحمل شعار شركة مراهنات عالمية، كما يحاول الحزب تطبيق ذلك على جميع الأندية العالمية التي تواجه أندية تركية في المستقبل، تفادياً لمأزق يتكرر في زيارات الأندية التي تضع على قمصانها إعلانات ترويجية للمراهنات.
وأشارت الصحيفة التركية إلى أن قوانين البلاد تنص على إلقاء القبض على كل من يثبت تورطه في المراهنات أو الترويج لها بأي وسيلة، وتتراوح العقوبة بين السجن والغرامة، الأمر الذي يعني أن السلطات التركية سوف تتعرض لمأزق كبير في مباراة الإياب بين جالطة سراي والريال.
ويبدو أن منع الفريق الملكي من الظهور بقميصه الذي يروج لشركة المراهنات هو أحد الحلول المطروحة لمواجهة الأزمة، تماشياً مع موقف مشابه حدث من قبل، فقد واجه فريق إشبيلية الإسباني الظروف نفسها في مباراته ضد فنربخشة التركي في بطولة أوروبا بإسطنبول عام 2008، ولم يتمكن الفريق الإسباني من الظهور بقميصه الذي يروج لإحدى شركات المراهنات.
ولا تزال وسائل الإعلام التركية مشغولة بمناقشة قضية السماح للريال بالظهور بقميصه الحالي في مباراة الإياب التي تقام بملعب تورك تيليكوم أرينا الأسبوع المقبل، وسط غموض الموقف بشأن تعامل الريال والاتحاد الأوروبي لكرة القدم والشركة الراعية للفريق الملكي مع هذه القضية.

اقرأ أيضا

الفجيرة والوحدة.. "سعادة الذئاب"