الاتحاد

الرياضي

«رموش» و «سجع» و«ماري دومديسي» و«مزنة» تمثل الإمارات

من سباق العام الماضي

من سباق العام الماضي

تتجه أنظار عشاق سباقات الخيل العالمية عصر اليوم نحو مضمار أبسوم العريق بانجلترا حيث ينطلق سباق الاوكس الإنجليزي الكلاسيكي لمسافة الميل ونصف الميل للفئة الأولى بمشاركة نخبة المهرات في أوروبا في السباق البالغ إجمالي جوائزه المالية 350 ألف جنيه استرليني.
أبرز خيول الإمارات هي المهرة “رموش” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية بإشراف ماركوس تريجوننج وبقيادة ريتشارد هيلز، وكانت “رموش” ابنة الفحل “راهي” والفرس “سراير” قد هزمت الامهار في سباق فيلدن ستيكس قبل أن تحل في المركز السابع في الـ 1000 جنيز الإنجليزي بسبب الخانة البعيدة التي انطلقت منها.
المنافسة الثانية من خيول الإمارات هي المهرة “سجع” لسمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم باشراف مايكل جارفيس وبقيادة فرانكي ديتوري، وتمكنت ابنة الفحل “كنجز بست” والفرس “انامل” من الفوز بسباق مبتدئة بفارق كبير مما وضعها بقوة في دائرة الترشيحات.
وتمثل خيول الإمارات أيضاً المهرة “ماري دومديسي” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي باشراف مارك جونستون وبقيادة جو فاننج، والمهرة “مزنة” لسيف علي وسعيد الطاير باشراف دي لانجان وبقيادة تيد دوركان.
المرشحة الأولى للفوز مناصفة مع “رموش” هي المهرة “افيات” للأمير خالد بن عبدالله باشراف هنري سيسيل وبقيادة توم كويلي وهي غير مهزومة في ثلاث سباقات، وهناك رفيقة اسطبلها “تايم بيس” بقيادة ايدي اهيرن.
ويكمل بقية المنافسين “ريمببر وين” بقيادة جوني مورتا، “سنو فيري” بقيادة ريان مور، “اكدارينا” بقيادة كيفن ماننج، “سيليد هاوس” بقيادة جيم كرولي،”جيرترود بيل” بقيادة وليام بيوك، و”شامبين لايف ستايل” بقيادة مايكل هيلز.
صراع التتويج
ويشهد سباق كورنيشن ستيكس (التتويج) للفئة الأولى لمسافة الميل ونصف الميل البالغ اجمالي جوائزه المالية 225 ألف جنيه أسترليني صراعا مثيرا بين الخيول المشاركة، ويمثل الإمارات في السباق المهر “كافالري مان” لجودلفين باشراف سعيد بن سرور وبقيادة فرانكي ديتوري و”يوم زين” لجابر عبدالله باشراف ميك شانون وبقيادة كيرين فالون. أبرز الخيول المتحدية على اللقب هي “فيم اند جلوري” باشراف ايدن اوبراين وبقيادة جوني مورتا والمهرة “ساريسكا” باشراف مايكل بيل وبقيادة جاني سبنسر، وهناك “جيوكبوكس جوري” بقيادة رويستون فرنش و”هاي هيلد” بقيادة وليام بيوك.
الكساندروس في دايموند
وخصص الشوط الأول الافتتاحي لمسافة الميل و114 ياردة لخيول الفئة الثالثة على لقب سباق دايموند ستيكس البالغ اجمالي جوائزه المالية 65 ألف جنيه وتشارك فيه 9 خيول، ويمثل الإمارات الجواد “الكساندروس” لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور وبقيادة فرانكي ديتوري و”مابيت” للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم باشراف لوكا كوماني وبقيادة كيرين فالون.
وتعود انطلاقة الأوكس الانجليزي 1779 (سباق المهرات المناظر للديربي)، إلى العام 1779 حيث فازت به المهرة (بريدجت) التي يملكها اللورد داربي.، ويحتفظ المدرب هنري سيسيل بسجل ناصع من الإنجازات في هذا السباق الذي فاز بلقبه الكبير ثماني مرات.
وأحرزت المهرة (كازيا) اللقب لصالح جودلفين عام 2002 بإشراف سعيد بن سرور وبقيادة فرانكي ديتوري. ونجح المدرب اندرو بالدينج باسراج المهرة (كاجوال لوك) للفوز بالسباق عام 2003، بينما حققت المهرة (ويجا بورد) لمالكها لورد داربي فوزا كاسحا بنسخة العام 2004.
المهرة (السوارة) العائدة لمالكها ومربيها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، سارت على خطى والدتها وحققت الفوز بالسباق في عام 2005، وكانت أمها الفرس (ميدواي ليدي) فازت بسباقي الألف جنيز والأوكس قبل 19 عاماً.
واقتنصت (اليكساندروفا) بإشراف إيدان أوبراين وقيادة كيران فالون اللقب لعام 2006 بفارق ستة أطوال، وفي العام التالي عاد المدرب هنري سيسيل بقوة لعالم السباقات الكلاسيكية بواسطة المهرة (لايت شيفت) بعد غياب دام سبع سنوات، وبقيادة متقنة من الفارس تيد دوركان صعدت هذه المهرة ابنة (كينج مامبو) إلى الصدارة في ربع الميل الأخير ثم استماتت بعزيمة كبيرة أمام الدخول القوي لمنافستها (بيبنج فون) لتحسم اللقب بفارق نصف طول.
وسيبقي سباق أوكس عام 2008 سيبقى عالقاً بالذاكرة عندما صمدت المهرة المغمورة (لوك هير) بقوة وهزمت وصيفتها المهرة (موون ستون) بثلاثة أطوال وثلاثة أرباع الطول، وبهذا الإنجاز تكون هذه المهرة الرائعة قد أهدت مدربها رالف بيكيت وفارسها سيب ساندرز فوزهما الأول باللقب.
وبعد تحقيق مطول للمشرفين، أمضى أصحاب المهرة “ساريسكا” التي عبرت خط النهاية أولاً، لحظات عصيبة في انتظار النتيجة التي بقيت في النهاية على حالها دون تعديل، باشراف المدرب مايكل بيل وقيادة الفارس جيمي سبنسر، وجدت هوذه المهرة ابنة الفحل “بيفوتال” مزيدًا من القوة الدافعة بالمراحل الختامية من السباق لتصد الانقضاض الدافع للمهرة “ميد داي” لتكسب اللقب الكلاسيكي للمهرت بفارق رأس.


11 لقباً لخيول الإمارات

أبوظبي (الاتحاد) - حققت خيول الإمارات نتائج مشرفة ورائعة في سباق الأوكس الكلاسيكي خلال السنوات الماضية، حيث نالت خيول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي اللقب أربع مرات من قبل.
وجاء الفوز الأول مرة في عام 1985 بواسطة المهرة “اوسو شارب” بقيادة الفارس ستيف كوتين واشراف المدرب هنري سيسيل.
وكان الفوز الثاني في عام 1987 بواسطة المهرة “يونيتي” وقيادة الفارس والتر سوينبورن وإشراف المدرب مايكل ستاوت.
وتحقق الفوز الثالث على التوالي في عام 1988 بواسطة المهرة “ديمينيو” بقيادة ستيف كوتين.
وجاء الإنجاز الرابع عام 1993 بواسطة المهرة “انتربيدتي” بقيادة مايكل روبرتس وإشراف المدرب الفرنسي اندريه فابر.
ونالت المهرة “سنوبلايد” للمغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وبقيادة ستيف كوتين لقب سباق عام 1989 بواسطة، ونال الفوز أيضاً عام 1991 بواسطة المهرة “جيت سكي ليدي” بقيادة الفارس روش.
وحقق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الفوز باللقب عام 1990 بواسطة المهرة “سلسبيل” بقيادة ويلي كارسون وإشراف المدرب جون دنلوب كما فاز سموه باللقب عام 2005 بواسطة المهرة “السوارة” بقيادة الفارس ريتشارد هيلز.
أما فريق جودلفين فقد ظفر باللقب ثلاث مرات من قبل أعوام 1994 و1995 و2002 بواسطة “بالانشين”، “مونشيل” و”كازيا” بقيادة الفارس ديتوري وإشراف المدرب سعيد بن سرور.

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا