الاتحاد

أخيرة

35 قتيلاً بيوم دام في المكسيك

أعلنت السلطات المكسيكية أن حوادث ترتبط بالجريمة المنظمة أسفرت عن 35 قتيلاً في المكسيك أمس الأول في يوم عنيف عثر خلاله على موظف في دائرة الضرائب مشنوقاً ومشوهاً. في تيخوانا على الحدود مع الولايات المتحدة، عثر على جثة الموظف معلقة على أحد الجسور. وقال أحد عناصر الإطفاء رافضاً كشف هويته أن الضحية تعرض للتعذيب خلال عملية تصفية حساب على الأرجح. وفي ولاية جيريرو، عثرت الشرطة على عشر جثث ألقيت بجانبها تحذيرات، وفق الدائرة المحلية للأمن العام. وقال بيان للأمن العام إن مافيات المخدرات تتورط عموماً في عمليات التصفية هذه.
وفي وسط البلاد، عثر على ست جثث أخرى في سيوداد أيالا وإلى جانبها تحذيرات مماثلة، حسبما ذكرت الدائرة القضائية في ولاية موريلوس. وفي ولاية مكسيكو المجاورة، أعدم 7 أشخاص بطلقات مجهولين. وعثر على 4 منهم خلف شاحنة صغيرة وعلى الثلاث الآخرين على إحدى الطرق، حسبما أفاد الفريدو البيتر المسؤول الإعلامي في الدائرة القضائية في الولاية.
وقضى بين مساء الخميس والجمعة في سيوداد خواريز على الحدود مع الولايات المتحدة، بينهم شرطية أصيبت «بعيارات نارية عدة لدى خروجها من منزلها».

اقرأ أيضا