الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يتهم إمام مسجد بالتحريض على الإرهاب

القدس المحتلة (ا ف ب) - أدانت محكمة إسرائيلية إمام مسجد في الناصرة في شمال فلسطين المحتلة عام 1948 امس بالتحريض على “الإرهاب” ودعمه، على ما أفادت مصادر قضائية.
وقالت المحكمة في قرارها “ثبت أن ناظم ابو سليم مذنب بالتحريض على العنف والإرهاب ودعم مجموعة إرهابية في خطبه في المسجد وعبر توزيع منشورات ونشر رسائل عبر الانترنت”.
ويتوقع صدور الحكم في 23 أبريل. وأوقف امام مسجد شهاب الدين في الناصرة ناظم ابو سليم في أكتوبر 2010. وأكدت المحكمة انه وزع منشورات تدعم الأيديولوجية “الجهادية وتلك التابعة لجماعة القاعدة الإرهابية”.
كما اشارت المحكمة الى ان أفرادا من مجموعته “أدينوا بأعمال خطيرة، اكدوا انهم تأثروا مباشرة بخطب ابو سليم حول الجهاد، ما دفعهم الى التحرك”.
وفي يونيو 2010 أوقفت الشرطة وجهاز الأمن الداخلي سبعة عرب من الناصرة اشتبه في تخطيطهم لهجمات على يهود ومسيحيين. وكان هؤلاء يرتادون مسجد شهاب الدين بانتظام، بحسب وسائل الإعلام الاسرائيلية.

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا