الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تتشارك بالرمز مع «ماليف أيرلاينز» الهنغارية

سيكون بمقدور عملاء “الاتحاد للطيران” حول العالم السفر إلى بوادبيست في أعقاب التوصل إلى اتفاقية جديدة للمشاركة بالرمز مع شركة الطيران الهنغارية “ماليف أيرلاينز”، بحسب بيان صحفي أمس.
ومن خلال هذه الاتفاقية الجديدة التي يبدأ العمل بها في شهر سبتمبر المقبل، سيحظى المسافرون جواً من هنغاريا بفرصة أكبر وأسهل للوصول إلى شبكة الاتحاد للطيران التي تتخذ من أبوظبي محطة لها، والمكونة من 61 وجهة، بحسب البيان.
وجاء في البيان الصحفي أنه بموجب هذه الاتفاقية، ستقوم الاتحاد للطيران بوضع رمزها المكون من الحرفين “إي واي، EY” على الرحلات التي تقوم شركة “ماليف” بتسييرها بين بودابيست وأثينا وبروكسل وباريس وفرانكفورت وميلان.
بالمقابل، يمكن لشركة “ماليف” أن تضع رمزها المكون من الحرفين “إم أيه، MA” على رحلات الاتحاد للطيران بين هذه المدن إلى أبوظبي.
وفي هذا السياق، قال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران “عن طريق توسعة شبكتنا من اتفاقيات المشاركة بالرمز وضم شركة “ماليف أيرلاينز” إليها، تواصل الاتحاد للطيران تقديم خدماتها إلى عدد أكبر من المسافرين حول العالم”.
وأضاف في البيان الصحفي “تعد بودابيست واحدة من العواصم التاريخية والتجارية الشهيرة في أوروبا، لذا فإنها تستقطب نشاطات تجارية هائلة، ونتطلع من جانبنا إلى العمل مع زملائنا في شركة “ماليف” من أجل توفير تجربة سفر لا نظير لها إلى محطتنا أبوظبي”.
وقال كريم مخلوف رئيس الشؤون التجارية في شركة “ماليف” إن بودابيست توفر للمسافرين من رجال الأعمال والسياح على حد سواء الفرصة للاطلاع على التقاليد متعددة الثقافات، إضافة إلى الحياة الجميلة والنشطة، من منظور الأعمال والفرص الاستثمارية الهائلة.
أضاف “بموجب بنود هذه الاتفاقية الموقعة بين الشركتين، ستكون الخدمات عالية الجودة التي تقدمها الاتحاد للطيران متوافرة دائماً مع التذكرة الصادرة عن شركة “ماليف”، لجميع أولئك الذين يرغبون في السفر من بودابيست أو من المنطقة إلى أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة”.

اقرأ أيضا

منظومة لحماية حقوق المستثمرين في الأوراق المالية