الاتحاد

الاقتصادي

«طيران الإمارات» تعتزم تعيين 700 طيار خلال 18 شهراً

إحدى طائرات «الامارات» حيث تخطط الشركة لتعيين طيارين جدد

إحدى طائرات «الامارات» حيث تخطط الشركة لتعيين طيارين جدد

تعتزم “طيران الإمارات” تعيين أكثر من 700 طيار خلال الأشهر الـ18 المقبلة، وذلك لتلبية متطلبات النمو المتواصل في شبكة خطوطها العالمية ورحلاتها المتزايدة وأسطولها الضخم الذي يبلغ تعداده حالياً 147 طائرة حديثة.
واعتباراً من اليوم، سيباشر فريق التوظيف في طيران الإمارات استقبال الطلبات في العاصمة الإسبانية مدريد، إحدى محطات الناقلة الست التي أعلنت طيران الإمارات عن إطلاق خدماتها إليها خلال العام الجاري، لتوظيف شابات وشبان جدد برتبة ضابط أول.
وسينتقل فريق التوظيف، عقب الانتهاء من مدريد التي ستبدأ طيران الإمارات تسيير رحلات إليها في الأول من أغسطس المقبل، إلى برشلونة ومن ثم إلى دول مختلفة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والأميركيتين لمتابعة مسيرة حملتهم التوظيفية.
وقال القبطان آلان ستيلي نائب رئيس أول دائرة العمليات الجوية في طيران الإمارات “أطلقت طيران الإمارات حملة التوظيف هذه استجابة للنمو المتواصل لعملياتها في الوقت التي لا تزال فيه صناعة الطيران تشهد تباطؤاً ملحوظاً”.
وأضاف “تستمر طيران الإمارات في تعزيز أسطولها حيث تسلمت في الآونة الأخيرة طائرتها التاسعة من طراز الإيرباص 380 في حين ستصل طائرتها العاشرة من الطراز نفسه خلال الأسبوع المقبل”.
وأوضخ أنه مع نهاية العام الجاري، ستوظف الناقلة أكثر من 250 طياراً، وستعمل على مضاعفة الرقم إلى 500 بحلول العام المقبل.
ويضم أسطول الناقلة حالياً 147 طائرة حديثة، وستضاف ست طائرات جديدة خلال العام الجاري.
ويبلغ عدد الطائرات التي تقدمت الناقلة بطلبيات لشرائها 144 طائرة، تبلغ قيمتها الدفترية أكثر من 48 مليار دولار.
وفي عام 2010، بدأت الناقلة بتسيير رحلاتها إلى العاصمة اليابانية طوكيو اعتباراً من 28 مارس وإلى العاصمة الهولندية أمستردام بدءاً من 1 مايو، وستطلق خدماتها إلى براغ عاصمة جمهورية التشيك ابتداءً من 1 يوليو، وإلى العاصمة العراقية بغداد في 1 يوليو وإلى مدريد في 1 أغسطس وإلى داكار في السنغال مطلع سبتمبر المقبل.
كما أعلنت عزمها إطلاق خدمة جديدة بين دبي والمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية بمعدل رحلتين أسبوعياً خلال الفترة ما بين 2 يوليو و24 سبتمبر 2010.
وتسير طيران الإمارات حالياً أكثر من 1118 رحلة كل أسبوع انطلاقاً من قاعدتها الرئيسية في مطار دبي الدولي إلى مختلف شبكة محطاتها العالمية الممتدة عبر قارات العالم الست، مقارنة بـ1004 رحلات خلال الفترة نفسها في العام الماضي.
وقال ريك هليويل، نائب رئيس قسم التوظيف في طيران الإمارات “يحظى الطيارون الذي يعملون لدى طيران الإمارات بفرصة قيادة أسطول طائراتها الذي يعد الأحدث في الأجواء لخدمة شبكة محطاتها المتنامية التي تغطي حالياً 102 مدينة في 62 دولة”. وأضاف “الأهم من ذلك تفتح الناقلة أمامهم مجالاً واسعاً للارتقاء بمرتبتهم الوظيفية بفضل خططها المتواصلة لتنمية أسطولها وكوادرها”.
ومن جانبه، قال الإسباني سانتياجو آندريس، ضابط أول في طيران الإمارات “إن العمل لدى طيران الإمارات يعد بحد ذاته مكافأةً كبيرة بفضل شبكة خطوطها الواسعة التي تمكنني من التحليق فوق معظم دول العالم”. يذكر أن مجموعة الإمارات سجلت نمواً قياسياً في أرباحها بنسبة 248%، حيث وصلت إلى 4.2 مليار درهم (1.1 مليار دولار)، عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2010.

اقرأ أيضا

ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة