الاتحاد

أخيرة

دفاتر «ستالين» تثير جدلاً في روسيا

موسكو (ا ف ب) - أثارت دفاتر مخصصة لتلامذة المدارس عليها صورة جوزيف ستالين صدرت في إطار سلسلة من الدفاتر الخاصة بـ”كبار أعلام” التاريخ الروسي، استنكار المدافعين عن حقوق الإنسان.
وقالت سفيلتانا غانوشكينا وهي إحدى المسؤولات عن منظمات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان “إن هذه الدفاتر تعتبر تعديا على تاريخنا ومعاناة شعبنا خلال حكم ستالين”.
بينما دافع ديميتري كراسنيكوف وهو أحد المسؤولين في شركة “ألت” التي تولت نشر هذه الدفاتر التي تباع في المكاتب، مثلما تباع دفاتر عليها صور الإمبراطورة كاترينا الثانية والمؤلف الموسيقي سيرجي راخمانينوف عن قرار الشركة، وقال “لا يمكننا أن نغض النظر عن الدور الذي اضطلع به ستالين.. يمكننا أن نتناقش في هذا الدور وننتقده، لكن لا يمكننا أن نتجاهل أنه جزء من تاريخ روسيا الذي يتعلمه الأطفال في المدارس”.
بينما اعتبرت سفيلتانا غانوشكينا أن المبادرات من هذا القبيل تظهر رفض روسيا تقبل تاريخها”.

اقرأ أيضا