الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تختتم زيارتها للأراضي الفلسطينية

لبنى القاسمي في باحة المسجد الأقصى خلال زيارتها لفلسطين

لبنى القاسمي في باحة المسجد الأقصى خلال زيارتها لفلسطين

غادرت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية الأراضي الفلسطينية أمس بعد أن ترأست وفد الدولة الى مؤتمر الاستثمار الفلسطيني الذي اختتم أعماله في بيت لحم.
كان في وداع معاليها لدى مغادرتها عمان عن طريق جسر الملك حسين في طريقها للإمارات الدكتور حسن ابولبدة وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني وعدد من المسؤولين الفلسطينيين.
كانت معالي وزيرة التجارة الخارجية قد قامت صباح أمس بزيارة للمسجد الاقصى الشريف وقبة الصخرة المشرفة والمسجد المرواني وتجولت في ساحات الاقصى واستمعت الى شرح من عدنان الحسيني محافظ القدس عن تاريخ المدينة وما يتعرض له الأقصى من محاولات إسرائيلية متعددة لهدمه من خلال حفر الأنفاق تحته للبحث عن الهيكل المزعوم.
من جانبه قدم الحسيني الشكر والتقدير نيابة عن أهل الأقصى والقدس لدولة الإمارات وقيادتها وحكومتها وشعبها لما يقدمونه من عون ومساعدة للقدس.
وأشار الى أن هيئة الهلال الأحمر قامت بعدة مشروعات في القدس مثل إقامة العيادة الصحية بجانب الأقصى والمساهمة في صيانة وإعادة ترميم المسجد المرواني وشراء بعض أبنية الوقف في الأقصى الشريف ووقف ريعها للصرف على الأقصى وإقامة موائد الرحمن في ساحات الاقصى خلال شهر رمضان من كل عام.
وقامت معالي الشيخة لبنى القاسمي والوفد المرافق أيضاً بزيارة مستشفى المقاصد في القدس واطلعت على أقسامه والخدمات الطبية التي يقدمها للمرضى الفلسطينيين الى جانب زيارة كنيسة القيامة في القدس.
كانت معاليها قد قامت أمس الأول بزيارة للمسجد الابراهيمي في مدينة الخليل واطلعت على الأوضاع الصعبة التي يعيشها أهل المدينة التاريخية التي يستوطن فيها مجموعة من اليهود المتطرفون الذين يسيئون الى أبنائها الأصليين.
وعبرت معاليها عن أملها في أن يتحقق للشعب الفلسطيني الاستقلال ويزول عنه الاحتلال بأسرع ما يمكن.
واطلع خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل معالي الشيخة لبنى القاسمي على محاولات المستوطنين منع الفلسطينيين من مزاولة
حياتهم الطبيعية ما أحدث تدهوراً في الحياة الاقتصادية لأهالي مدينة الخليل خاصة الأحياء السكنية القريبة من الحرم.
وقامت معاليها كذلك بزيارة لمصنع الخزف والزجاج في المدينة وقدم لها رئيس البلدية شرحاً وافياً عن كيفية صناعة الخزف ومدى فائدته في توفير فرص عمل وبيع لأصحاب المصنع وللمستفيدين منه.
كما زارت الشيخة لبنى القاسمي كنيسة المهد في مدينة بيت لحم وتجولت في ساحاتها واستمعت الى شرح عما فيها من آثار.
وأعربت معالي الشيخة لبنى القاسمي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات عن سعادتها البالغة لجولتها في الأقصى الشريف والحرم الإبراهيمي في الخليل والصلاة فيهما وكذلك لكنيستي المهد في بيت لحم والقيامة في القدس واعتبرتها زيارة تاريخية فريدة من نوعها وتثلج صدر كل من يتيسر له الوصول الى الحرم القدسي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
وأكدت معاليها أنها مقتنعة بأن القدس ستعود الى أهلها وسيتحقق حلم الفلسطينيين في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرة الى أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات تقف الى جانب تطلعات الاخوة الفلسطينيين في تحقيق حلم الدولة المستقلة.

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال