الاتحاد

الاقتصادي

14,8 مليار درهم حجم التجارة بين الإمارات وفرنسا خلال العام الماضي

حاويات في ميناء زايد حيث حافظت التجارة بين الإمارات وفرنسا على مستواها في 2008

حاويات في ميناء زايد حيث حافظت التجارة بين الإمارات وفرنسا على مستواها في 2008

حافظت التجارة غير النفطية بين الإمارات وفرنسا خلال عام 2009 على مستواها في 2008 لتبلغ نحو 14.8 مليار درهم (3ر3 مليار يورو) رغم تدني مستويات التجارة الدولية بسبب الأزمة المالية العالمية، بحسب معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية.
وقالت معاليها في كلمة خلال حفل الغداء السنوي لمجلس الأعمال الفرنسي دبي والإمارات الشمالية مؤخراً إن هذه المؤشرات تؤكد الروابط التجارية القوية القائمة بين الإمارات وفرنسا وتنوع طبيعة المنتجات والسلع المتبادلة.
وشددت معاليها خلال الحفل الذي حضره الان ازواو سفير الجمهورية الفرنسية لدى دولة الإمارات وأكثر من 350 مشاركاً من البلدين على الروابط الأخرى التي تجمعهما وقالت “إن صلاتنا الوثيقة لا تقف عند حدود علاقات الأعمال والاقتصاد”. وأشارت إلى أن الجالية الفرنسية المقيمة في الإمارات والبالغة عددها نحو 15 ألفاً تدعم دعوتنا للحوار بين الثقافات”.
ونوهت معاليها بتواجد أبرز المؤسسات الثقافية والأكاديمية الفرنسية في الإمارات ومن بينها متحف اللوفر أبوظبي وقالت إن إطلاق الرحلات الجوية الجديدة بين أبوظبي وباريس يعد دليلاً آخر على أهمية العلاقات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية القوية بين الإمارات وفرنسا.
من جانب آخر كشف أحدث مسح للثقة بين أعضاء مجلس الأعمال الفرنسي أن مجتمع الأعمال الفرنسي يعمه التفاؤل بمستقبل دبي والمنطقة، إذ توقعت أغلبية الشركات الفرنسية الحفاظ على تطور مستويات الاستثمار والتوظيف في الأشهر الستة المقبلة الأمر الذي انعكس من خلال ارتفاع نشاط مجلس الأعمال الفرنسي وزيادة عدد أعضائه من 300 في 2007 إلى أكثر من 400 عضو نهاية 2009.
بدوره نوه هنري زولين رئيس مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية بالتطورات التي تشهدها الإمارات وترسيخ مكانتها كمركز تجاري إقليمي وعالمي.
وقال “إن إطلاق الرحلات المباشرة بين أبوظبي وباريس يؤكد التزامنا نحو الإمارات وعزمنا السير على نهج العلاقة المتطورة التي تجمع البلدين”.

اقرأ أيضا

وفد صيني يتوجه إلى واشنطن قبيل محادثات رفيعة لإنهاء الحرب التجارية