الاتحاد

الاقتصادي

الدورة الثانية من مؤتمر عالم السياحة الخضراء تنطلق في أبوظبي ديسمبر المقبل

تنطلق الدورة الثانية من مؤتمر “عالم السياحة الخضراء - أبوظبي” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة ما بين 5-7 ديسمبر المقبل.
ويتطلع المؤتمر، إلى رفع الوعي العام حول موضوع الاستدامة بقطاع السياحة في الوقت الذي يوجد فيه فرص تجارية مهمة.
ويكتسب وفود المؤتمر، بمن فيهم رواد إدارة الفنادق، مشغلو الرحلات السياحية، الحكومات الإقليمية والجهات غير الحكومية، معلومات قيمة حول كيفية التعامل مع التحديات المختلفة مثل صعوبة تسويق منتجع، مدينة أو منطقة على أساس أنها وجهة سياحية موثوقة، بحسب بيان صحفي للجهة المنظمة للحدث.
وينعقد المؤتمر في وقت تتزايد الأصوات الإقليمية التي تطالب صناع القرار في مختلف القطاعات العاملة في صناعة السفر في منطقة الشرق الأوسط للاهتمام بشكل أكبر بالمبادرات البيئية ومحاولة إيجاد صوت إقليمي لدفع حملات السياحة الخضراء للأمام. وتأتي هذه المطالب ضمن عدد من الموضوعات الرئيسية التي يتطرق لها مؤتمر عالم السياحة الخضراء - أبوظبي، أول مؤتمر ومعرض تجاري متخصص في قطاع السياحة المستدامة. وأكدت مجموعة ستريملاين للتسويق، الجهة المنظمة للمؤتمر، أنها ستعمل جاهدة لتزويد الخبراء العالميين ومحترفي السفر التجاري على حد سواء بمنصة مثالية للتطرق للتحديات التي تواجه القطاع، بما فيها التعهدات التي طرحت سابقا بهدف مقابلة الطلب المتزايد على وجهات سياحية أكثر موثوقية.
وقال نك ويب المدير في ستريملاين: “هذه فرصة فريدة للعاملين في قطاع السفر في الشرق الأوسط للاجتماع ورفع الوعي الإقليمي حول الاستدامة وأهميتها المتزايدة. في الوقت ذاته، هي فرصة لإيجاد صوت إقليمي ينادي بالسياحة الخضراء ولصناعة السفر للعمل معاً في التوصل لإيجاد أفضل الحلول المستقبلية”.
وأضاف: “من المعلوم وجود حجم عمل هائل في هذا القطاع في المنطقة لتأسيس المزيد من البنى التحتية للسياحة المستدامة تزامناً مع المتطلبات الحديثة والتوقعات، ويمكن أن يكون هذه العام شاهداً على اتخاذ خطوات مهمة في هذا الطريق”.
ويحظى المؤتمر والمعرض، والذي يقام تحت رعاية معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة، بدعم من كل من هيئة البيئة بأبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة.
ويوفر التنوع والاختلاف في الخدمات والمنتجات المتاحة لحلول الاستدامة، من التكنولوجيا والتقنيات الهندسية المتقدمة حتى حلول التنظيف الخضراء وأدوات خفض استهلاك الطاقة، ستكون محض الاهتمام والتركيز في المعرض، والذي سيتم تقسيمه لثلاث مناطق.
تركز المنطقة الأولى - أبوظبي الخضراء - على مساعي العاصمة في تطوير بنية تحتية خاصة بالسياحة الخضراء، وتسلط الضوء على المبادرات المتعلقة بهذا الموضوع مثل مبادرة هيئة أبوظبي للسياحة “الخطوط الإرشادية للفنادق الخضراء”، والتي يتم فيها سرد المنشآت وتقييمها بناء على حجم تأثيرها البيئي.
وتختص المناطق الأخرى للوجهات المستدامة وموردي الحلول الخضراء، ما يعطي الفعالية أهمية ومكانة أكبر من سوق السفر فحسب، خاصة وسط التحذيرات المتزايدة بأن السياحة الموثوقة هي أكبر قطاع ينمو في الصناعة حسب الطلب.
وتضم قائمة المتحدثين في المؤتمر ذوي نفوذ في الصناعة، من بينهم رؤساء فنادق عالمية، خطوط طيران، شركات تسويق وتجارة السياحة، بالإضافة إلى أعلام الحكومات والمؤسسات غير الحكومية وخبراء البيئة.

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة