الاتحاد

الاقتصادي

«التجارة الخارجية» تشارك في معرض هانوفر الألماني

تشارك وزارة التجارة الخارجية على رأس وفد من جهات حكومية ورجال أعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة في معرض هانوفر الصناعي الدولي 2011 الذي يقام حالياً في ألمانيا.
وأكد عبد الله أحمد آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية والذي يترأس الوفد، أهمية التواجد الإماراتي في معرض هانوفر الصناعي الدولي باعتباره أحد أهم المعارض العالمية المتخصصة في التقنية الصناعية والاستثمار، مشيراً إلى المشاركة الواسعة لإمارة أبوظبي في هذا المعرض.
وأوضح في كلمة خلال حفل افتتاح المعرض أن الإمارات تعد اليوم نموذجاً للتنمية المستدامة في المنطقة العربية في الوقت الذي تعد فيه ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة.
وأوضح أن نهج التنوع الاقتصادي الذي تتبعه الإمارات عزز من قدرة الاقتصاد الوطني على تجاوز تداعيات الأزمة المالية العالمية والمحافظة على التنافسية العالية له، موضحاً أن الإمارات بدأت باتخاذ برنامج طموح للتنويع الاقتصادي والذي زاد من مشاركة الصناعات غير النفطية في الناتج المحلي إلى أكثر من 71 بالمئة من الناتج المحلي للدولة عام 2009.
ولفت إلى المزايا التنافسية لاقتصاد الإمارات والبيئة الاستثمارية الجاذبة له على كافة المجالات.
وقال إن الإمارات تعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية من خلال تعزيز القدرات والأدوات التي تعزز الوجهة الاستثمارية المثالية لسوق الإمارات في مختلف القطاعات خاصة في الصناعات ذات التكنولوجيا العالية، مشيراً إلى النتائج الإيجابية التي سجلتها الصناعة الإماراتية العام الماضي من حيث الاستثمارات والمشاريع الجديدة والقطاعات الحديثة التي شملتها.
وأكد على العلاقات الاقتصادية القوية بين الإمارات وألمانيا، موضحا أن البلدين يرتبطان بعلاقات اقتصادية وثيقة خاصة في مجالي التجارة والصناعة إذ تعد ألمانيا الشريك التجاري الخامس للإمارات وفق بيانات عام 2009 بحجم تجارة بلغت 8,4 مليار دولار فيما وصل حجم التجارة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي إلى 6,6 مليار دولار.
واستعرض المقومات الاقتصادية والاستثمارية القائمة في أبوظبي التي تشارك بجناح كبيرة في معرض هانوفر الصناعي، لافتاً إلى التطورات الاقتصادية الملحوظة التي تشهدها أبوظبي متماشية مع رؤيتها 2030 التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة وتخفيف الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل.
ويشارك ضمن وفد وزارة التجارة الخارجية أكثر من ثماني شركات خاصة إلى جانب وجود مشاركة كبيرة من دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي.

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار