الاتحاد

كرة قدم

برشلونة يؤمن القمة بالفوز على ملقة

ميس فرحاً بعد تسجيله هدف الفوز على ملقة (أ ب)

ميس فرحاً بعد تسجيله هدف الفوز على ملقة (أ ب)

مدريد(د ب أ)

أفلت برشلونة من مصيدة الأخطاء القاتلة لمدافعيه في الشوط الأول، ونال هدية جديدة من مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي ليتغلب على مضيفه ملقة 2/ 1 في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وواصل برشلونة انطلاقته الرائعة في رحلة الدفاع عن لقبه بالمسابقة، وعزز موقعه في الصدارة برصيد 48 نقطة، بفارق أربع نقاط أمام أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، فيما تجمد رصيد ملقة عند 24 نقطة في المركز الثاني عشر. وكانت المباراة أفضل استعداد لبرشلونة قبل مباراة الإياب المرتقبة مع أتلتيك بلباو يوم الأربعاء المقبل في دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا، ثم لقاء القمة المرتقب مع أتلتيكو مدريد يوم السبت المقبل على صدارة جدول المسابقة.
وانتهى الشوط الأول بتعادل برشلونة مع مضيفه ملقه بهدف سجله منير الحدادي في الدقيقة الثانية مقابل هدف سجله الفنزويلي خوان بابلو (خوانبي) في الدقيقة 32.
وفي الشوط الثاني، سجل ميسي هدف الفوز لبرشلونة في الدقيقة 51 ليكون الهدف الـ 11 له مع الفريق في الدوري هذا الموسم. وعانى برشلونة كثيراً في غياب مهاجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا للإصابة، فيما قدم ملقة واحدة من أفضل مبارياته منذ فترة طويلة، وأحرج ضيفه حامل اللقب كثيرا على مدار الشوطين وخاصة في الشوط الأول. ولم يتأخر برشلونة في هز الشباك، ولم تكد الدقيقة الأولى تمر حتى كشر برشلونة عن أنيابه حيث افتتح الحدادي التسجيل في المباراة بهدف رائع في الدقيقة الثانية.
وجاء الهدف اثر تمريرة بينية لعبها الأرجنتيني ليونيل ميسي، ووصلت الكرة إلى لويس سواريز في الناحية اليمنى لينطلق بالكرة متوغلاً داخل منطقة الجزاء بمحاذاة خط النهاية، ثم مررها عرضية لتعبر الحارس بمحاذاة خط المرمى قبل أن يودعها الحدادي داخل المرمى.
وواصل برشلونة ضغطه الهجومي في الدقائق الأولى بحثاً عن هدف الاطمئنان، ولكن سرعان ما استعاد ملقة اتزانه، وأصبح هو الأكثر هجوماً وضغطاً على مرمى برشلونة. وكاد تشارلز دياز يسجل هدف التعادل اثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة التاسعة قابلها بتسديدة مباشرة ولكنه ارتطمت بدفاع برشلونة وخرجت لركنية.
ودفع برشلونة ثمن الأخطاء القاتلة للدفاع وبرافو، حيث اهتزت شباك الفريق بهدف التعادل في الدقيقة 32، عندما استغل دياز إحدى الهفوات الدفاعية لبرشلونة وخطف الكرة ومررها سريعا إلى زميله خوان بابلو انور (خوانبي) الذي هيأها لنفسه، وسددها من حدود منطقة الجزاء إلى داخل المرمى. واستيقظ برشلونة من غفوته بعد الهدف، وعاد لمحاولاته الهجومية لكنه افتقد القدرة على تشكيل خطورة حقيقية، حيث عانى الفريق كثيرا في غياب نيمار دا سيلفا. ومع بداية الشوط الثاني، دفع لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة باللاعب الفرنسي جيريمي ماتيو في الدفاع بدلًا من فيرمايلين.
وبدأ برشلونة الشوط الثاني بمحاولات هجومية متتالية، بحثاً عن هدف التقدم ولكنه اصطدم بالدفاع المنظم والمتكتل من أصحاب الأرض. وسدد ميسي ضربة حرة من خارج المنطقة في الدقيقة 50 ولكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي لتجد البرازيلي أدريانو كوريا الذي سددها مجددا ولكن خارج المرمى. وفي الدقيقة التالية، لعب أدريانو الكرة عرضية من الناحية اليسرى لتصل أمام المرمى حيث خطفها ميسي بتسديدة رائعة من بين مدافعي ملقة لتسكن الكرة المرمى على يمين الحارس.
وعاد ملقة لمحاولاته الهجومية بحثاً عن هدف التعادل وشكل خطورة فائقة على دفاع برشلونة وأنقذ الحارس برافو فريقه من فرصة خطيرة للغاية في الدقيقة 55.
ودفع إنريكي بلاعبه الكرواتي إيفان راكيتيتش في الدقيقة 56 بدلا من الحدادي لتنشيط أداء الفريق.
ووسط محاولات ملقة لتسجيل هدف التعادل، مرر ميسي كرة طولية وصلت إلى سواريز خلف دفاع ملقة، ولكنه فشل في تسديدها بالشكل المناسب لتذهب الكرة في يد الحارس. وتوالت المحاولات الهجومية من الفريقين في الدقائق التالية دون أن تسفر عن شيء. وتوقفت المباراة قليلا لإصابة إجناسيو كاماتشو بجرح في الرأس، حيث خرج للعلاج وعاد للملعب بعد وضع ضمادة حول الرأس. وفي المقابل، دفع إنريكي بلعبه سيرجي روبرتو بدلا من أدريانو في الدقيقة 72 للإصابة.
ورغم التفوق النسبي لملقة في السيطرة على مجريات اللعب، شكلت مرتدات برشلونة خطورة فائقة ولكن الحظ عاند ميسي في أكثر من كرة. ولعب الباراجوياني روكي سانتا كروز في الدقيقة 80 بدلا من دوي كوب لتنشيط هجوم ملقة في الدقائق الأخيرة من المباراة.
وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة محاولات من الفريقين لهز الشباك دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز برشلونة.

اقرأ أيضا