الاتحاد

دنيا

«ملك الرقص» الإيرلندي يقدم عرضين إضافيين في العاصمة

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض عن زيادة عدد حفلات الاستعراض الإيرلندي ملك الرقص “لورد أوف ذا دانس”، من أربع إلى ست حفلات وذلك عقب الإعلان عن تقديم أولى حفلاته للمرة الأولى في العاصمة أبوظبي الشهر الجاري.
وجاء، في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الشركة أول من أمس، بحضور روبرت أودريسكول السكرتير الأول لسفارة أيرلندا في أبوظبي وحميد الظاهري، مدير الشؤون المالية والإدارية في أدنيك، أنه من المقرر إقامة الاستعراض الإيرلندي في الفترة ما بين 23 و26 من الشهر الجاري في قاعة أبوظبي بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، حيث يأتي الإعلان عن زيادة عدد الحفلات عقب الإقبال الكبير الذي لقيته تذاكر الحفلات الأربع الأولى والتي تم طرحها للبيع خلال الشهر الماضي.
وتعليقا على الحدث قالت كريستينا أنطوني، مدير المشاريع الخاصة في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “شهدنا ردود أفعال رائعة حول استضافة الشركة لهذا العرض الراقص في شهر يونيو، إذ يعد استعراض “ملك الرقص” ظاهرة عالمية تمكنت من تحقيق الأرقام القياسية بتصدرها مبيعات شباك التذاكر على مستوى العالم، ومن الرائع أن تشاركنا الجماهير من شتى أنحاء المنطقة الترقب والحماس لمشاهدة هذا الحفل الاستعراضي المستوحى من الفولكلور الأيرلندي الكلاسيكي والذي يتم التعبير عنه من خلال الموسيقى والحركات الراقصة”.
ويشار إلى أن عرض ملك الرقص، الذي يقوم بإنتاجه مايكل فلاتلي، يعد أحد أنجح وأشهر الاستعراضات الراقصة على الإطلاق والتي تروي القصة الكلاسيكية للخير في مواجهة قوى الشر ويتم التعبير عنها من خلال اللغة العالمية للرقص. ونال الاستعراض، الذي يضم ما يزيد على 40 راقصاً يقدمون ترجمة بليغة لأحد أشهر الأساطير الأيرلندية، إعجاب الجماهير من شتى دول العالم حيث استطاع أن ينقل فن الرقص الأيرلندي إلى آفاق جديدة. ومنذ بداياته في دبلن عام 1996، حقق استعراض “لورد أوف ذا دانس” أعلى إيرادات لاستعراض راقص على مستوى العالم وشاهده ما يزيد على 100 مليون متفرج من 40 دولة بداية من روسيا وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية وكندا والأرجنتين وحتى دول المحيط الهادي. ويتألف الاستعراض من عدة فرق أشهرها الفريق الأوروبي الذي يقدم استعراضاته في أوروبا وأستراليا ودول المحيط الهادي، وسوف يقدم هذا الفريق الأوروبي استعراض “لورد أوف ذا دانس” في أبوظبي خلال شهر يونيو الحالي.

اقرأ أيضا