الاتحاد

دنيا

أجهزة العصر الإلكترونية في معرض «كومبيوتكس تايبيه»

جانب من أجنحة معرض «كمبيوتكس تايبيه»

جانب من أجنحة معرض «كمبيوتكس تايبيه»

افتتحت في مدينة تايبيه عاصمة تايوان يوم الثلاثاء الماضي، الدورة السنوية الثلاثون لمعرض أجهزة الكمبيوتر والاتصالات الشهير باسم «كمبيوتكس تايبيه»، وتتواصل فعالياته حتى يوم غد السبت 5 يونيو. وتعكس المشاركة الواسعة للشركات العالمية المهتمة بصناعة الأجهزة الإلكترونية والاتصالية والتي بلغ عددها 1700، حالة التعافي الحقيقية من الأزمة المالية التي مرّ بها العالم خلال السنتين الماضيتين.
واستأثر المعرض الذي تسود المشاركين فيه حالة من التفاؤل، بتقديم أحدث الأجهزة والابتكارات الإلكترونية بالإضافة لأكثر الأنظمة والحلول الذكية تطوراً والتي تتعلق بكافة مناحي العمل والنشاط البشري.
ويعد معرض «كمبيوتكس تايبه» واحداً من أهم الأحداث العالمية في عالم صناعة الكمبيوتر وأجهزة الاتصال وأكثرها تأثيراً على الصنّاع والزبائن. وتجمع هذه المناسبة أعداداً كبيرة من المراقبين والمحللين ورجال الصحافة والإعلام والمتخصصين والمتابعين للتطورات المتسارعة التي تشهدها صناعة معالجة المعلومات على المستوى العالمي.


الكمبيوتر اللوحي الرخيص

واحتلت أجهزة الكمبيوتر اللوحي الصالحة لمطالعة الكتب الإلكترونية وطبعات «بي دي إف» للصحف والمجلات، مكانة مهمة بين الأجهزة المعروضة. وهي تأتي لتختطف بعض الشهرة السريعة التي حققها كمبيوتر آبل اللوحي «آي باد» الذي بيعت منه مليونا نسخة خلال ثلاثة أشهر فقط.
وتعمل شركات عالمية شهيرة في بناء «كمبيوترات لوحية» بحيث تكون أرخص سعراً من كمبيوتر آبل. ومنها شركة «أسوستيك» التايوانية التي فجّرت ضجّة إعلامية واسعة ضمن فعاليات معرض «كمبيوتكس تايبيه» للترويج لجهازها اللوحي الجديد «إي باد» Eee Pad. ولم تتردد الصحف ووسائل الإعلام في إبراز هذا الاختراع تحت عناوين مثيرة مثل: «شركة تايوانية تحاول منافسة آبل بجهاز «آي باد» رخيص. وتساءل محلل في صحيفة «ديلي نيوز» يدعى جو تاكوبينو: من سيحتاج لشراء «آبل آي باد» بعد أن يتعرّف على سعر وميزات الجهاز التايواني «إي باد»؟. ويجيب عن هذا السؤال بالقول إن شركة «أسوستيك» عرفت كيف تنافس آبل من خلال طرح كمبيوتر لوحي خفيف ورخيص. وكانت الشركة التايوانية تحضّر لإطلاق جهازها الجديد في هذه المناسبة المهمة حتى يرى العالم أجمع أنها قادرة على تحدي آبل.
ويأتي «إي باد» بنسختين إحداهما بشاشة اتساعها القطري 10 بوصات، والثانية بشاشة اتساعها 12 بوصة. وتباع النسخة الأولى بمبلغ 399 دولاراً والثانية بمبلغ 499 دولاراً؛ وهو سعر نسخة الأساس للجهاز «آبل آي باد». وقالت مصادر الشركة إن جهازها الجديد سوف يتم إطلاقه في الأسواق خلال شهر يناير المقبل.
ويذكر أن سعر نسختي «آبل آي باد» هو 499 و699 دولاراً وفقاً لسعة ذاكرة القرص الصلب علماً أن اتساع الشاشة هو ذاته في الحالتين.

كمبيوتر بصورة مجسمة

وحرصت شركة «نفيديا» الأميركية على تأكيد ريادتها لتقنية الرؤية المجسمة على شاشة أجهزة الكمبيوتر. ومثلما هي حال التطورات السريعة التي تشهدها شاشات التلفزيون التي تستظهر الصور في الأبعاد الثلاثة، فلقد عرضت «نفيديا» تقنية الاستظهار المجسم على شاشة الكمبيوتر.
وقال خبراء إن الانتقال من الرؤية ذات البعدين إلى الرؤية في الأبعاد الثلاثة، تلخّص أهم مناحي التطور التي تشهدها صناعة الكمبيوتر الشخصي. واليوم أصبحت الشركات الرائدة في هذه الصناعة تعتمد على «تقنية نفيديا لاستظهار الصور المجسمة» حتى تتمكن من المنافسة في الأسواق في مرحلة وشيكة ستصبح معها تقنية الاستظهار في بعدين قديمة ومرفوضة بالنسبة للغالبية العظمى من المستخدمين.
وتكمن أهمية الصورة المجسمة للكمبيوتر بزيادة مستويات المتعة عند ممارسة الألعاب الإلكترونية ومشاهدة المباريات الرياضية، كما تعدّ وسيلة ممتازة لزيادة وضوح المخططات ورسوم الجرافيك.


مناحي التطور

يلخّص الانتقال من الرؤية ذات البعدين إلى الرؤية المجسّمة في الأبعاد الثلاثة، أهم مناحي التطور التي تشهدها صناعة الكمبيوتر الشخصي.

اقرأ أيضا