الاتحاد

الإمارات

المر ورئيس «جرولاك» يؤكدان رفضهما المطلق للإرهاب

المر خلال لقاء رئيس مجموعة جرولاك بحضور وفدي  الطرفين (وام)

المر خلال لقاء رئيس مجموعة جرولاك بحضور وفدي الطرفين (وام)

هانوي (وام)

أكد معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية، ورئيس مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي «جرولاك» في الاتحاد البرلماني الدولي معالي روبرتو ليون استنكارهما ورفضهما المطلق للإرهاب تحت أي مسمى أوذريعة وإدانتهما لأي عمليات إرهابية بغض النظر عن مسماها أو سببها أو غرضها وعلى أن الإرهاب والتطرف لا يرتبطان بدين أوجنس أوجنسية أوحضارة أو ثقافة أو جماعة أومنطقة جغرافية وأنه آفة عالمية تغذيها عوامل غياب العدالة والإنصاف في حل المشكلات والصراعات الإقليمية والدولية وازدواجية معايير الشرعية الدولية وانتهاج أساليب القوة والاستغلال في العلاقات الدولية.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات بين مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي للمجلس الوطني الاتحادي على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في العاصمة الفيتنامية هانوي خلال الفترة من 28 مارس الماضي إلى 2 أبريل الجاري.
وناقش الجانبان وفقا لجدول أعمال جلسة المباحثات مقترحات الشعبة البرلمانية الإماراتية المتعلقة بمكافحة الإرهاب وقضية الجزر الإماراتية الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى» المحتلة من قبل إيران ودعم الزيارات الثنائية من الجانبين والتنسيق البرلماني المسبق بين اللجان المعنية خلال المشاركات في الفعاليات البرلمانية فضلاً عن مناقشة القضايا المطروحة على جدول اجتماعات الجمعية 132 والدورة 196 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي واللجان الدائمة والأجهزة التابعة للاتحاد.
وشدد الجانبان على أن هناك مبادئ مشتركة وأسسا يمكن البناء عليها، مثل مكافحة التطرف والإرهاب وإشاعة السلام والأمن والتعاون الدولي وتأكيد احترام حقوق الإنسان وإعلاء مبادئ وأهداف الأمم المتحدة والقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والسيادة الوطنية.

الجزر الإماراتية المحتلة

وكان من ضمن الموضوعات التي ناقشتها الجلسة موضوع الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، وقال رئيس المجلس الوطني الاتحادي إن الإمارات، ومنذ احتلال إيران لجزرها الثلاث مع بداية قيام الدولة، تطالب بحل هذه القضية من خلال المفاوضات الثنائية وبالطرق السلمية أواللجوء إلى القضاء الدولي، مؤكداً معاليه أن هذه المسألة الحيوية للدولة ومطالباتها بحل هذه القضية لم تجد تجاوبا من جانب إيران.

وأشار رئيس مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي «جرولاك» إلى أهمية التركيز على الحوار الثنائي لحل هذه القضية، مؤكدا أن المجموعة تركز على هذا النهج وتدعمه لحل القضايا السياسية العالقة بين الدول ومنها قضية الجزر الإماراتية المحتلة الثلاث.
حضر الجلسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس و كل من راشد الشريقي وعلي جاسم وسلطان السماحي وفيصل الطنيجي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية للمجلس.

تعزيز التعاون

وبحث الجانبان سبل تعزيز علاقات التعاون المشتركة وتنسيق المواقف حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال مشاركتهما في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدول ومختلف الفعاليات البرلمانية مع التأكيد على أهمية تنسيق المواقف في الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف.

كما جرى التأكيد على أهمية تعزيز وتفعيل العلاقات الثنائية بينها في إطار تفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بينهما والتي تهدف إلى توطيد أواصر الصداقة من أجل تحقيق الاستقرار والاستمرارية والتعددية في العلاقات المشتركة وتوفير آلية للتعاون المشترك وتبادل المعلومات وزيارات الوفود البرلمانية والخبرات من خلال الحفاظ على علاقات التعاون الثنائية وتوطيدها وتعزيز التواصل في مجالات الحوار السياسي والأمن والسلم الدوليين إضافة إلى ما تتيحه هذه الاتفاقية للطرفين من التعاون المثمر والتشاور وتبادل الرأي حيال القضايا والموضوعات المطروحة في مؤتمرات الاتحاد البرلماني الدولي.

تبادل الخبرات

وأشار معالي المر إلى أهمية مقترح الشعبة البرلمانية الإماراتية الذي تبنته اللجنة الدائمة الثالثة الديمقراطية وحقوق الإنسان التابعة للاتحاد البرلماني الدولي، وهو مشروع إصدار إعلان برلماني دولي حول «القانون الدولي بين المفاهيم الوطنية للسيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحقوق الإنسان»، وذلك نظراً لظهور بعض المحاولات في مختلف المحافل والمنتديات والمنظمات الدولية لاتخاذ حقوق الإنسان ذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأكد الجانبان حرصهما على تبادل الخبرات والقيام ببرامج وفعاليات مشتركة تحقق تعزيز العمل البرلماني ليس فقط على صعيد الدبلوماسية البرلمانية ولكن أيضاً في مجالات العمل البرلماني المختلفة والقيام بزيارات متبادلة للاطلاع على ما تضطلع به دولة الإمارات من دور رائد ومستوى متقدم من العلاقات المهمة مع مختلف دول العالم إضافة إلى أهمية تطوير علاقات التعاون في العديد من القطاعات السياسية والطاقة والتعليم والثقافة والسياحة وغيرها مع ضرورة تبادل الرأي في حيال مختلف هذه القضايا.
كما أكدا أهمية التعاون المشترك بين المنظمات والمؤسسات البرلمانية والدولية والإقليمية من أجل إشاعة الحوار والتفاهم بين حضارات وثقافات وشعوب وأديان العالم باعتبار أن ذلك يمثل أرضية صلبة لمكافحة الإرهاب والتطرف مع ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع الإساءة للأديان والثقافات ومعتقدات الشعوب وعدم التشهير بها حرصاً على التكاتف والتعاضد لخير الإنسانية.

كادر//المر ورئيس مجموعة «غرولاك» يؤكدان رفضهما المطلق للإرهاب تحت أي ذريعة
إشادة دولية
عبر رئيس مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «جرولاك» في الاتحاد البرلماني الدولي عن إعجابه بالدور المهم والمشاركة الفاعلة للشعبة البرلمانية الإماراتية في الفعاليات البرلمانية المتنوعة، مشيداً بما تحظى به دولة الإمارات من سمعة دولية لما تشهده من تقدم وتطور في مختلف القطاعات وما تحققه من إنجازات على مستوى المؤشرات العالمية.

اقرأ أيضا

«زايد الخيرية»: مساعدة دول أفريقيا أولوية