الاتحاد

الاقتصادي

القمة العالمية الرابعة لصناعة الطيران تنطلق اليوم في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف «مبادلة للاستثمار» اليوم الدورة الرابعة من القمة العالمية لصناعة الطيران، المنتدى الاستراتيجي الذي يقتصر حضوره على المدعوين من كبار المسؤولين التنفيذيين وصناع القرار والمسؤولين الحكوميين من قطاعات الطيران والدفاع والفضاء.
وتركز دورة القمة هذا العام، والتي تستضيفها أبوظبي في فندق سانت ريجيس بجزيرة السعديات، على كيفية تعامل قطاعات الطيران والدفاع والفضاء مع التحديات الناتجة عن التحولات الكبيرة في المشهد الدولي، وأفضل السبل للاستفادة من الفرص التي توفرها تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لهذه القطاعات.
وقال خالد عبدالله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في «مبادلة»: «تمثل القمة العالمية لصناعة الطيران منصة مثالية للتواصل مع كبار قادة قطاعات الطيران والدفاع والفضاء على المستوى العالمي».
وأضاف القبيسي: «تزداد أهمية المعرفة الشاملة والرؤية المستقبلية في تمكين الشركات من تحويل التحديات التي يفرضها التحول الكبير الذي تشهده الأسواق العالمية إلى فرص يمكن الاستفادة منها، وذلك في ظل ما تشهده هذه القطاعات من نمو سريع وابتكارات متلاحقة في عمليات التصنيع والتكنولوجيا. وقد قمنا في مبادلة بتبني الابتكار وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في شركاتنا، ونحرص على بناء وتدعيم الشراكات العالمية التي تسهم في تحقيق أهدافنا وأهداف إمارة أبوظبي».
من جانبه، أكد بدر سليم سلطان العلماء، رئيس وحدة صناعة الطيران في شركة مبادلة للاستثمار، أهمية مناقشة دور التكنولوجيا في قطاع صناعة الطيران، وقال العلماء: «طورت الشركات الوطنية الناشطة في قطاعات صناعة الطيران والدفاع والفضاء خبرات ومعارف واسعة تستطيع تبادلها مع نظرائها من الشركات العالمية في منصات الحوار المتخصصة، مثل القمة العالمية لصناعة الطيران. ويساهم تبادل المعارف والخبرات في تمكيننا من تحقيق أقصى فائدة ممكنة من الفرص المتاحة في الأسواق الناشئة».
وتنظم دورة هذا العام من القمة حلقة شبابية يستضيفها حميد عبدالله الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في مبادلة، وتشارك فيها مارلين هيوسون. وستشهد هذه المبادرة التي يديرها مجلس الإمارات للشباب، مشاركة حوالي 35 طالباً وخبيراً شاباً في جلسة نقاش تفاعلية حول اتجاهات السوق العالمية الرئيسية وفرص العمل في قطاع صناعة الطيران، بالإضافة إلى المهارات الأساسية المطلوبة ليتمكن الشباب من لعب دورهم في مستقبل هذا القطاع الحيوي.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية