الاتحاد

الاقتصادي

%97.2 انخفاض تجارة أبوظبي من التبغ خلال يناير

أبوظبي (وام)

انخفضت تجارة إمارة أبوظبي من التبغ الخام والمواد المصنعة منه بنسبة 97.2% خلال شهر يناير من العام الجاري، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
وتعد هذه النسبة الأعلى من التراجع التي تشهدها تجارة أبوظبي من التبغ، منذ بدء تطبيق الإمارات الضريبة الانتقائية على شريحة من السلع المضرة بالصحة العامة وفي مقدمتها منتجات التبغ على اختلاف أنواعها.
وكان الربع الأخير من العام الماضي شهد تراجعا بنسبة 53.4% في تجارة أبوظبي من التبغ ومنتجاته مقارنة مع نفس الفترة من العام 2016.
وقال تجار في قطاع التجزئة، إن الربع الأخير من العام الماضي شكل فعلا بداية انخفاض الطلب على التبغ في السوق المحلي ولم يعد الإقبال على هذه المنتجات كما كان في السابق مبررين ذلك بإقلاع شريحة من الأفراد عن شراء هذه السلعة أو ترشيد استهلاكهم لها بعد تضاعف أسعارها.
وبحسب الأرقام التي أصدرها مركز أبوظبي للإحصاء فقد بلغت قيمة تجارة إمارة أبوظبي من التبغ الخام والمواد المصنعة منه 2.3 مليون درهم فقط خلال شهر يناير من العام الجاري مقارنة مع 84.5 مليون درهم في الشهر ذاته من العام 2017.
ويظهر التحليل التفصيلي لتجارة الإمارة من التبغ في الشهر الأول من العام الجاري، أن غالبيتها كانت عبارة عن إعادة تصدير وبقيمة وصلت إلى مليوني درهم مقارنة مع 84.5 مليون درهم في يناير 2017.
أما على صعيد الواردات فبلغت قيمتها 33 ألف درهم شهر يناير الماضي في حين وصلت 55 ألف درهم في الشهر ذاته من العام 2017، وكان لافتا للنظر في الأرقام التي أصدرها مركز الإحصاء عدم وجود أي صادرات لهذا النوع من السلع خلال شهر يناير الماضي.
يشار إلى أن الضريبة الانتقائية التي بدأت الدولة تطبيقها مطلع شهر أكتوبر الماضي جرى بموجبها فرض الضريبة على التبغ بنسبة 100% بالإضافة إلى بعض المنتجات الأخرى الضارة بالصحة العامة وبنسبة تراوحت بين 50% إلى 100% ومنها المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

اقرأ أيضا

1.73 % نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للاقتصاد في 2018