الاتحاد

الاقتصادي

شركات عالمية تتسلم طائرات بـ 100 مليار دولار خلال 2013

دبي (الاتحاد)- تتسلم شركات طيران عالمية من الشركات المصنعة طائرات بقيمة تجاوز 100 مليار دولار بنهاية العام الحالي، مما يوفر فرصاً لدخول مستثمرين جدد في قطاع الطائرات الكبيرة .
وقال رون جلوفر العضو المنتدب الإقليمي في “بوينج كابيتال”، وحدة التمويل والتأجير التابعة لبوينج إن منطقة الشرق الأوسط تشهد زيادة واضحة في استثمارات رأس المال في طائرات بوينج التجارية من جانب شركات الطيران والمؤسسات المالية في المنطقة.
وأضاف أن شركات الطيران في المنطقة استفادت العام الماضي من حوالي 4 مليارات دولار لتمويل منتجات بوينج الجديدة من مصادر إقليمية، ويعادل هذا الرقم ضعف ما كان عليه في عام 2011.
وقالت بوينج في بيان صحفي امس، إن معدل الطائرات التجارية المتوقع تسليمها خلال عام 2013 سيولد اهتماماً قوياً بين أوساط الممولين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى.
ونظمت بوينج مؤتمرها الإقليمي الأخير مع مجموعة من ممولي قطاع إنتاج الطائرات، وحضر الحدث في اسطنبول أكثر من 35 جهة ممولة تمثل المصارف التجارية الإقليمية، وشركات الاستثمار والتأجير، إضافة إلى عملاء بوينج من شركات الطيران واستمر أسبوع كامل.
وأضاف رون جلوفر “في ظل استمرار ارتفاع معدلات الإنتاج لتلبية الطلب على توفير سوق حقيقية للسفر الجوي، يعتبر هذا الوقت الأمثل لدخول قطاع الطيران وجني المكاسب المالية، لافتا إلى أن المؤتمر، وفي دورته الإقليمية السنوية الثامنة في مدينة اسطنبول التركية، شكل بديلاً مناسباً للممولين عوضاً عن السفر إلى الولايات المتحدة حيث يقام هذا الحدث عادة.
وتوقعت بوينج في أحدث تقاريرها استمرار نمو قطاع الطيران في الشرق الأوسط على مدار الأعوام العشرين القادمة. وقدّرت في توقعاتها عام 2012 وصول قيمة سوق الشرق الأوسط إلى 470 مليار دولار خلال العقدين المقبلين، والذي يرجح الحاجة إلى 2370 طائرة تجارية.
وقدم المؤتمر، الذي شارك في إعداده مجموعة من خبراء “بوينج كابيتال” وفريق التسويق من “بوينج للطائرات التجارية”، نظرة عميقة حول كيفية تقييم شركات الطيران للطائرات التي ترغب بشرائها.
وأتاح المؤتمر للممولين الاطلاع على ديناميكيات هذه الصناعة وأهم عوامل اتخاذ القرار، إضافة إلى التجارب الفعلية لعملاء بوينج من شركات الطيران، بما في ذلك طيران الإمارات، والاتحاد للطيران، والملكية الأردنية والخطوط الجوية التركية.
وكان معظم الحضور مستثمرين من الشرق الأوسط، نظراً لمكانة المنطقة كمصدر ناشئ لرؤوس الأموال في قطاع الطائرات.
وعملت شركة بوينج الأمريكية بشكل وثيق مع المؤسسات المالية في الشرق الأوسط لزيادة مساهمتها في تمويل الطائرات، وفي عام 2012، دخلت بوينج في أول اتفاق تعاون مشترك لتمويل وتأجير الطائرات في المنطقة مع بنك أبوظبي الوطني.

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»