الاتحاد

الرياضي

انطلاق المرحلة الثانية لمبادرة التغذية والتألق الرياضي

دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس الأول المرحلة الثانية لفعاليات مبادرة «أسبوع التغذية السليمة من أجل التألق الرياضي» التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي للاعبين والمدربين والعاملين في أندية وشركات كرة القدم بدبي، بمشاركة الطبيب الأميركي دونالد كيركيندال أحد أبرز المتخصصين في هذا المجال والذي أسهم في تأليف كتاب الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» حول التغذية الرياضية.
وأقيمت ورشتا عمل للاعبي الفريق الأول على فترتين صباحية بنادي النصر ومسائية بنادي الشباب، فيما أقيمت ورشة عمل بنادي دبي صباح أمس، تضمنت محاضرة موسعة حول أسس التغذية السليمة وأهميتها في ممارسة النشاط البدني والرياضي خلال التدريبات والمباريات، كما تم استعراض العناصر الغذائية التي يجب أن تحتويها وجبة الرياضي الذي يجب أن يتناول كمية كافية من السعرات الحرارية، كما عليه أن يطبق برنامجا غذائيا متكاملا بالكربوهيدرات والفيتامينات والأملاح والألياف المعدنية والدهون قبل وخلال وبعد التدريبات والمنافسات وخصوصاً السوائل لتعويض الكميات الكبيرة التي تفقد خلال ممارسة الجهد العضلي والبدني.
وركز الدكتور دونالد كيركيندال على أهمية مراعاة هذا الجانب خصوصا خلال الأيام الأخيرة من التدريبات الأسبوعية، حيث أوضح أن أغلبية الإصابات تحدث بعد مرور عدة أيام متتالية على التدريبات المتواصلة بسبب الإرهاق ونقص الكميات الغذائية المطلوبة، مما يسبب الإجهاد ويؤدي لاتخاذ قرارات خاطئة على أرض الملعب تسهم بحدوث هذه الإصابات الرياضية.
ومن المقرر أن تتواصل فعاليات المبادرة بإقامة ورشة عمل في الساعة الرابعة والنصف مساء اليوم بنادي الوصل فيما تختتم بورشة عمل بالنادي الأهلي الساعة الرابعة والربع مساء غد، علماً بأن المرحلة الأولى شهدت إقامة عدة ورش عمل للاعبي الفرق السنية بأندية دبي بمشاركة مختصين من هيئة الصحة بدبي.
يذكر أن هذا البرنامج يأتي في إطار برنامج التعلم وتبادل المعلومات للاعبين المحترفين الذي يأتي في إطار جهود المجلس المتواصلة لنشر الثقافة الاحترافية لدى الأندية والمؤسسات الرياضية وتعزيز الأداء الاحترافي وتطوير كفاءة كوادرها الإدارية والفنية، وانطلاقاً من إيمان المجلس بأهمية مراعاة نظام التغذية السليمة للاعبي كرة القدم كونه أحد أبرز العوامل المؤثرة على النتائج الرياضية على المدى الطويل، حيث يأمل المجلس أن تسهم هذه المبادرة في توعية اللاعبين والمدربين والإداريين بأهمية التغذية للرياضيين، تسليط الضوء على علاقة التغذية السليمة بالنتائج الرياضية ومسيرة اللاعب في جميع المراحل السنية والفريق الأول والرديف، لفت انتباه العاملين بالحقل الرياضي للعادات الغذائية السيئة وتأثيرها على مسيرة اللاعب، تحديد نموذج غذائي للاعب خلال الأسبوع ويوم المباراة، دعوة الأسر والأندية لإتباع النموذج الغذائي السليم.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا