الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تطلق 3 حملات استدعاء لـ «مرسيدس» و«هيونداي» و«هوندا»

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الاقتصاد، أمس، ثلاث حملات استدعاء، لطرازات من مرسيدس وهيونداي وهوندا، حيث أعلنت عن بدء سحب سيارات مرسيدس- بنز، فئة GLC-CLass (نموذج X253)، لدواعي السلامة، وذلك بالتعاون مع شركة قرقاش وشركة الإمارات للسيارات، بحسب تقرير الاسترداد الصادر أمس.
وأرجعت العملية إلى أنه في بعض سيارات GLC-CLass (نموذج X253)، قد تتراجع لوحة المزلاج لأحزمة المقاعد الخلفية الخارجية في فتحة الحزام بين تلبيسة عمود C وألواح الجانب الخلفية.
وأشار تقرير الوزارة، إلى أن مشاريع قرقاش والإمارات للسيارات تتواصلان مع جميع العملاء المعنيين وتطلبان منهم إحضار سياراتهم للفحص، ومجموعة أرقام تعريف السيارات: F000267 حتى F441092. وأكدت، أن حملة الاستدعاء جاءت، تزامناً مع قيام كل من مشاريع قرقاش وشركة الإمارات للسيارات وإدارة المنافسة وحماية المستهلك بالوزارة بإبلاغ العملاء ببدء حملة فحص لجميع السيارات المعيبة التي جرى استيرادها في الدولة، بينما تعفى جميع أعمال الإصلاح اللازمة من الرسوم.
وأعلنت الوزارة عن بدء حملة استدعاء تشمل 57 سيارة هيونداي سانتافيه وجراند سنتافيه 2018، بالتعاون مع مؤسسة جمعة الماجد للسيارات بصفتها الوكيل الحصري لسيارات هيونداي في الدولة. وذكرت، أن إطلاق الحملة يأتي بعد التواصل مع هيونداي موتورز بهدف فحص عجلة القيادة وبناء عليه سيتم استبدال عجلة القيادة إن لزم الأمر لاحتمال وجود عيب في المادة المصنوعة منها العجلة مما قد يؤثر على مظهر المقود العام، لافتة إلى أن الشركة ستقوم بالاتصال بالعملاء أصحاب هذه السيارات لإبلاغهم بالمستجدات والخطوات الواجب اتخاذها في إطار الحرص على تقديم أعلى مستويات الجودة وخدمات ما بعد البيع كما تضمنت عملية الاسترداد، بدء حملة استدعاء تشمل911 سيارة من سيارات هوندا أوديسي موديل 2014-2015 بالتعاون مع شركة المشروعات التجارية الموزع الحصري لسيارات هوندا في الدولة. ونوهت الوزارة إلى أن الاستدعاء في هذه الطرازات يرجع إلى أنه من المحتمل أن تتعطل آلية الثني لمقعد الصف الثاني في الجانب الأيسر «جانب السائق «وتمنع المقعد المثني من تثبيت وضعيته في حال تعرض المركبة ذات المقعد المثني غير المثبت لحادث اصطدام، لافتة إلى أن المقعد لن يعمل في هذه الحالة على حماية الراكب كما هو مفترض.
وأشار التقرير إلى أن شركة المشروعات التجارية تبدأ الاتصال بالعملاء من أصحاب السيارات المشمولة بالاستدعاء لإبلاغهم بالوضع القائم وحجز مواعيد الصيانة التي تناسبهم عند توفر قطع الغيار المطلوبة على أن يتم تقديم خدمات الإصلاح مجاناً.

اقرأ أيضا

"موديز" ترفع تصنيف الاقتصاد المصري وتشيد بالإصلاحات