الاتحاد

الإمارات

"عناية" يطلق مركز الإمارات المتنقل لعلاج أمراض القلب

أطلق المستشفى الإماراتي الإنساني الميداني المتنقل للعناية الطبية "عناية"، مركز الإمارات المتنقل للقلب لتقديم الخدمات العلاجية والوقائية لمرضى القلب من الأطفال والكبار المعوزين، بإشراف نخبة من الأطباء والجراحين الإماراتيين والعالميين تحت إطار تطوعي.

ويأتي إطلاق المركز بالتعاون مع مركز الإمارات للقلب والمؤسسة العالمية للقلب وبمبادرة من المجموعة الإماراتية العالمية للقلب وبشراكة مع مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة.

ويقوم مركز القلب المتنقل المجهز بأحدث المعدات والأجهزة الطبية المتطورة ومختبر حديث لتشخيص أمراض القلب بزيارة مختلف مناطق الدولة، وفق برنامج محدد مع التركيز على المناطق البعيدة، لإجراء فحوصات شاملة لأفراد المجتمع في المنطقة التي يزورها.

وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري المدير التنفيذي للمستشفى المتنقل، رئيس مركز الإمارات للقلب استشاري جراحة القلب والعناية المركزة، إن المركز يضم طاقما طبيا متخصصا في مجال أمراض وجراحات القلب والأمراض الباطنية، فيما سيتم إجراء الفحوصات داخل المركز مجانا إلى جانب تحويل بعض الحالات الخاصة إلى أقسام ومراكز أمراض وجراحات القلب في مختلف المستشفيات لاستكمال علاجها مجانا.

وأشار إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى الاكتشاف المبكر لأمراض القلب وعلاجها في الوقت المناسب، إلى جانب التركيز على التوعية من خلال التعريف بأمراض القلب ومضاعفاتها وسبل الوقاية منها من خلال اتباع سلوكيات صحية سليمة.

وأكد أن إطلاق المركز المتنقل للقلب هو امتداد لجهود الجهات والهيئات الصحية في الدولة التي توفر خدمات صحية تشخيصية وعلاجية متطورة لمرضى القلب، موضحا أن هذه المشكلة الصحية تتطلب تعاون وتكاتف مختلف القطاعات للحد منها.

وقال الشامري إن مركز القلب المتنقل يأتي استكمالا للمبادرات الإنسانية التي تم تنفيذها على المستويين المحلي والعالمي، والتي استفاد منها الآلاف من مرضى القلب من الأطفال والكبار التي تلقت العلاج المجاني، مشيرا إلى أنه تم إجراء ما يزيد عن ألف عملية قلب في كل من السودان ومصر وسوريا والأردن وكينيا وإرتيريا واليمن والمغرب وتنزانيا، إضافة إلى 50 عملية داخل الدولة للمرضى المعوزين.

وأكد أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة علاج الآلاف من مرضى القلب وإجراء ما يزيد عن 200 عملية قلب مفتوح محليا وعالميا، بهدف وضع حد لمعاناة الأطفال وكبار السن مع أمراض القلب وتحسين ظروفهم الصحية.

وأشار إلى أن المستشفى المتنقل حرص على إشراك الأفراد والمؤسسات في هذا البرنامج الطبي، حيث دشن حملة لجمع التبرعات وحشد الدعم لصالح علاج مرضى القلب المعوزين، وخصص حسابا بمصرف أبوظبي الإسلامي باسم المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل لاستقبال تبرعات المحسنين لصالح الحملة.

اقرأ أيضا