الاتحاد

الرياضي

العين بطل دوري الرديف للمرة الثالثة على التوالي بفارق 16 نقطة

لاعبو العين يحتفلون بلقب البطولة (من المصدر)

لاعبو العين يحتفلون بلقب البطولة (من المصدر)

العين (الاتحاد) ــ توج العين بطلاً لدوري الرديف لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي، وقبل خمس جولات من نهايته، عقب فوزه على مضيفه بني ياس 4 -1 في اللقاء الذي جرى مساء أمس الأول على ملعب “النار” بالشامخة ليرفع “الزعيم” رصيده إلى47 نقطة منفرداً بالقمة، ومغرداً خارج السرب وبفارق 16 نقطة عن “السماوي” الذي يحتل مركز الوصيف وله 31 نقطة. تقدم العين بهدف سجله رامي يسلم قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، وأضاف محمد سالم الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 60 و82، قبل أن يختتم محمد ناصر الرباعية في الدقيقة 86، بينما حمل هدف بني ياس الوحيد توقيع سلطان دباش في الدقيقة 72، قدم لاعبو الفريقين مردوداً طيباً وكان التنافس بينهما قوياً، خاصة في الشوط الأول.
يذكر أن رديف العين لم يخسر خلال الموسم الحالي في أي مباراة، حيث لعب 17 مباراة، فاز في 15 منها، وتعادل في مباراتين، وسجل هجومه 47 هدفاً، واستقبلت شباكه 14 هدفاً، ليصبح صاحب أقوى خطي دفاع وهجوم بالبطولة حتى الآن.
من جانبه عبر الروماني أولاريو كوزمين مدرب الفريق الأول بالعين عن فخره واعتزازه بلاعبي رديف “البنفسج”، الذين حسموا الأمور منذ وقت مبكر، وقال: أتمنى أن يواصل الفريق مردوده المتميز خلال المراحل المقبلة، وثقتي كبيرة في الجميع ولاشك أن بعضهم سيكون ضمن قائمة فريق الكرة الأول.
وأكد كوزمين أن لاعبي العين استحقوا اللقب عن جدارة، وأعلنوا صراحة أن العين يملك مجموعة قوية في الصف الثاني، وأي لاعب منهم يستطيع أن يسد الغيابات المحتملة في صفوف الفريق الأول.
وبدوره هنأ أحمد عبدالله مدرب فريق الرديف مساعد مدرب الفريق الأول جميع العيناوية بمناسبة حصول العين على بطولة الرديف، مؤكداً أن مجلس إدارة نادي العين هيأ كل الظروف الملائمة لاعتلاء الفريق منصة التتويج، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن رديف العين يمضي على نظام واستراتيجية الفريق الأول، مؤكداً أن لاعبيه خاضوا بعض المباريات في ظروف متباينة تغلبوا عليها بالتجانس والانسجام.
وقال إن روح العائلة هي كلمة السر التي ميزت العين عن سواه، لافتاً إلى أن مستقبل جميع لاعبي الفريق يحمل مؤشرات إيجابية سوف تقودهم إلى تحقيق طموحاتهم في دخول قائمة الفريق الأول، وأضاف: ليس من السهل أن يحقق أي فريق كرة قدم بطولة دوري في الأسبوع السابع عشر وقبل خمس جولات من نهايتها، إلا إذا كان جديراً باللقب.
وحول الحديث الذي دار بينه وكوزمين بعد المباراة مباشرة، قال: رديف العين يعتبر فريقاً أولاً، وكوزمين ظل متابعاً له على نحو دائم داخل وخارج المدينة، حيث إننا لعبنا 17 مباراة لم يسجل غياباً في أي مواجهة للرديف.
وأضاف: صراحة لم أر مدرباً يولي فريق الرديف اهتماماً ككوزمين، الذي كان سبباً رئيسياً في تعزيز معنويات لاعبي الفريق بحضوره الدائم لمباريات العين في دوري الرديف، وأصبح على معرفة تامة ودقيقة بكل التفاصيل المرتبطة بالفريق وإمكانيات اللاعبين، وبعد أن حسمنا البطولة، لدينا اجتماع مهم مع كوزمين للوقوف على الخطة الاستراتيجية للمرحلة المقبلة.
من ناحية أخرى هنأ أحمد حديد الجنيبي إداري رديف العين جميع العيناوية بلقب بطولة دوري الرديف، داعياً وسائل الإعلام المختلفة إلى الاهتمام ببطولة الرديف، والتي تعتبر الشريان الرئيسي الذي يمد المنتخبات الوطنية “الأولمبي والشباب” باللاعبين المميزين، مؤكداً أهمية البطولة التي تطورت كثيراً، وأفرزت عناصر متميزة برزت في بطولة دوري المحترفين، وقال: أتمنى التوفيق للفريق الأول خلال المراحل المتبقية من بطولة الدوري.
واعتبر الحارس عبدالله سلطان حصول العين على بطولة الرديف للمرة الثالثة على التوالي تتويجاً للاهتمام الكبير من قبل إدارة النادي، والجهود اللافتة من لاعبي الفريق، الذين ظلوا يظهرون أفضل ما لديهم ويقاتلون بصورة مشرفة للدفاع عن قميص النادي في كل المناسبات، إلى جانب المساندة المثالية من جماهير العين الوفية التي دوماً ما تحرص على مساندة الرديف داخل وخارج ملعبه، كما أشاد بالجهود الكبيرة التي ظل يبذلها أحمد عبدالله مدرب الرديف والمتمثلة في حرصه على تعزيز معنويات اللاعبين وتوجيههم وإرشادهم على نحو مميز ساهم كثيراً في تطوير مستوى أدائهم.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»