الاتحاد

الرياضي

الشباب يفقد جهود فيلانويفا وحيدروف وعبيد أمام الهلال

منير رحومة (دبي) - يفقد الشباب في مباراته المهمة مع الهلال السعودي بعد غد، ضمن دوري أبطال آسيا لكرة القدم جهود ثلاثة لاعبين مهمين في التشكيلة الأساسية، هم التشيلي كارلوس فيلانويفا، بسبب تعرضه للإصابة أمام الوصل في الدوري يوم الخميس الماضي، والأوزبكي حيدروف الذي تعرض أيضاً للإصابة أمام بيروزي الإيراني في طهران، وعيسى عبيد الذي أصيب كذلك أمام بني ياس في الركبة، ويحتاج إلى راحة أسبوعية.
وفي المقابل عاد عيسى محمد إلى التدريبات، وانضم إلى زملائه، إلا أن مشاركته تبدو ضعيفة في لقاء الأربعاء لعدم وصوله إلى كامل جاهزيته، ويعد غياب هؤلاء اللاعبين البارزين ضربة موجعة لـ”فرقة الجوارح” التي تمني النفس بتحقيق أول فوز في المسابقة الآسيوية، وتصحيح الوضع في ترتيب المجموعة الرابعة، على أمل الحفاظ على حظوظها في المنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور الثاني.
ويواجه الجهاز الفني بقيادة البرازيلي بوناميجو صعوبة حقيقية في إيجاد البديل المناسب، لأن أغلب الغيابات في خطي الوسط والهجوم، الأمر الذي يتطلب إيجاد البديل المناسب، حتى يحافظ الفريق على مستواه.
ويتوقع أن يعول الجهاز الفني على سامي عنبر في مركز الارتكاز، خاصة أنه يمر بفترة إيجابية، وقدم أداءً طيباً في مباراتي بني ياس والوصل، إلى جانب ظهور ناصر مسعود بصورة طيبة، في آخر جولتين حيث أثبت قدرته على الانضمام إلى التشكيلة الأساسية، ومساعدة فريقه في الوسط، ودعم الجانب الهجومي.
أما في الدفاع، فإن الشباب يملك نخبة من العناصر الجاهزة فنياً وبدنياً، الأمر الذي رفع من مستوى التنافس بين اللاعبين، على الفوز بمركز في التشكيلة، خاصة بعد عودة محمد أحمد من المنتخب الأولمبي، وشفاء عصام ضاحي، وتقديمه عرضا قويا أمام الوصل، بما من شأنه أن يساعد الجهاز الفني على اختيار العناصر الأنسب لتطبيق الخطة التكتيكية أمام الهلال.
ومن جهة أخرى تصل بعثة الهلال السعودي إلى دبي عصر اليوم، حيث يبدأ الفريق تدريباته مساء ًعلى الملعب الفرعي بنادي الشباب، على أن يؤدي الحصة الأخيرة على الملعب الرئيسي غداً، ويتوقع أن يغيب عن تشكيلة الهلال ثلاثة لاعبين، هم محمد نامي وعادل هرماش وعبدالعزيز الدوسري، ووصل وفد من الهلال أمس إلى دبي لترتيب إقامة الفريق وتسهيل استقباله بالتنسيق مع إدارة العلاقات العامة بنادي الشباب.
من ناحية أخرى ألغت إدارة نادي الشباب المؤتمر الصحفي الذي كان من المقرر إقامته ظهر أمس لكشف ملابسات المشادة التي حدثت بين زوجة مارادونا وصديقاتها من جهة وعدد من المشجعين من جهة أخرى، وفضل مسؤولو النادي التعامل مع الجهات الرسمية مباشرة سواء في اتحاد الكرة أو الشرطة خاصة بعد أن كشفت التسجيلات التي حصل عليها النادي العديد من الحقائق الجديدة.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»