الاتحاد

منوعات

خادمة فلبينية تسرق مقتنيات وتعرضها على "فيس بوك"

قامت خادمة فلبينية بعرض مقتنيات سرقتها على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت للتباهي بها، وفقا لتقرير إعلامي اليوم الخميس.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم إن خادمة فلبينية في "تايبيه" تواجه تهمة السطو، مضيفة، أن مكتب النائب العام في شيهلين وجّه أول من أمس الثلاثاء إلى الخادمة فيرير ما نيليا داي (44 عاما) تهمة السطو، ولم يتحدد بعد موعد لمحاكمتها.

وجاء في وثيقة الاتهام أن المرأة عملت خادمة بالقرب من تايبيه لخمسة أعوام، وخلال هذه الفترة سرقت مقتنيات تصل قيمتها إلى مليوني دولار تايواني (62500 دولار)، وأرسلت أغلبها إلى وطنها الفلبين.

ومن بين المقتنيات المسروقة التي بلغ عددها 118 قطعة، ساعات مرصعة بالماس، وجواهر، ولوحات، وبساط تبتي، وزهرية أثرية من البورسلين، وحقائب يد، وأدوات تجميل.

وأفاد التقرير أن الأسرة لم تنتبه إلى سرقة هذه المقتنيات، إلى أن قام أحد أفرادها بزيارة صفحة الخادمة على موقع «فيس بوك» في مارس الماضي، حيث تباهت بقدرتها على سرقة هذه المقتنيات دون ملاحظة مخدوميها.

اقرأ أيضا

الموسيقى التصويرية السينمائية على مائدة «التجربة الإماراتية»