الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 15 متمرداً وجندي باكستاني بمعارك في وادي سوات

أكد الجيش الباكستاني في بيان أمس انه قتل 15 متمردا على الأقل فيما تكبد قتيلا وسط جنوده خلال معارك أمس في وادي سوات بالمنطقة القبيلية المضطربة شمال غرب باكستان·
وكان متحدث باسم الجيش نفسه أعلن في وقت سابق أن قوات باكستانية قتلت 10 متشددين إسلاميين ودمرت عدة مخابئ خلال اشتباك في منطقة وادي سوات أمس· واندلعت المعارك في منطقة متا بعدما تبنى متمردون مقربون من ''طالبان'' اعتداء بقنابل أسفر امس الأول عن مقتل 6 شرطيين و3 من قوات الأمن·
وقال المتحدث ان الاشتباكات اشتدت بعد ان تعرضت القوات التي تقوم بعملية بحث وتمشيط في ماتا وهي معقل للمتشددين لنيران صواريخ· وأضاف متحدث باسم الجيش في المنطقة نفسها ''قمنا بالرد بعد ان هاجم المتشددون وأكدنا تقارير مقتل 10 بين صفوفهم''· وذكر ان القوات دمرت عدة مخابئ وصادرت كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر·
من جهته أخرى، أكد بيان لتنظيم ''القاعدة'' بثه موقع إسلامي أمس أن خبير الأسلحة الكيميائية في التنظيم أبا خباب المصري قتل فعلا، الأمر الذي سبق ان أكده مسؤولون باكستانيون موضحين في 28 يوليو الماضي ان خبير الأسلحة قتل بقصف صاروخي بينما قال سكان محليون ان الصواريخ مصدرها طائرة أميركية من دون طيار· وذكر البيان الموقع باسم مسؤول التنظيم في أفغانستان هو مصطفى ابو اليزيد أن ابا خباب المصري قتل مع ومعه أشخاص آخرون· ولم يحدد البيان الذي لا يمكن التأكد من مصداقيته ظروف مقتل هؤلاء·
وفي أفغانستان، أعلن التحالف الدولي في بيان ان احد جنوده قتل وأصيب آخر صباح أمس بانفجار عبوة لدى مرور آليته في جنوب شرق كابول·
وأفادت السلطات الأفغانية أمس ان عبدالله تركي المسؤول الكبير في وزارة المال، مكلف استعادة الاراضي التي استولى عليها زعماء الحرب خلال الحرب الأهلية في أفغانستان ، قتل في منزله على يد مسلحين مساء أمس الأول في كابول·

اقرأ أيضا

القوات الإيرانية تحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز