علي معالي (الشارقة)

ما لا يعلمه الكثيرون أن عادل الحوسني عاد إلى مكان بدايته، عندما انضم لصفوف فريق الشارقة، وقاده بمنتهى البراعة والتألق إلى تحقيق لقب غائب عن قلعة الملك منذ 23 عاماً، ليعيد إلى الأذهان الزمن الجميل لحراسة الشارقة عندما كان محسن مصبح رئيس شركة الشارقة لكرة القدم الحالي «سوبر مان» الشارقة ودورينا وملاعب الخليج بشكل عام. وحكاية البداية والنهاية لعادل الحوسني، ربما تكون مثيرة، حيث كان عادل يلعب مدافعاً، ثم انتقل لنادي الشباب سابقاً حارساً للمرمى، ثم انتقل لحراسة مرمى نادي الوحدة، في علاقة استمرت لمدة 9 مواسم تخللها انتقاله إلى الشارقة في الانتقالات الشتوية لستة أشهر على سبيل الإعارة قبل الانتقال النهائي بعد ذلك، والذي تم في 2017، وحقق عادل الحوسني مع الوحدة 4 بطولات (آخر لقبي دوري وكأس السوبر وكأس الخليج العربي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة).
وخلال هذا الموسم، استطاع الحوسني أن يوجد في جميع المباريات، متألقاً بشكل لافت للغاية، وكان واحداً من أهم العناصر التي قلبت الموازين في الكثير من المباريات الصعبة، وما أكثرها هذا الموسم حتى توج «الملك» بطلاً للدوري.
ولعب الحوسني في أول موسم له على سبيل الإعارة في الشارقة موسم 2016 - 2017 عدد 6 مباريات فقط بواقع 487 دقيقة، حيث كان انتقاله في الفترة الشتوية، ولعب في الموسم التالي 2017 - 2018 عدد 7 مباريات بواقع 630 دقيقة، ووصل إلى قمة التألق هذا الموسم لتكون أكبر نسبة مشاركة له في طوال مشواره الكروي.