الاتحاد

الاقتصادي

131 % زيادة في مساحة معرض كابسات 2005

دبي - الاتحاد: ينظم مركز دبي التجاري العالمي معرض الشرق الأوسط للكيبل والبث والأقمار الاصطناعية والاتصالات 'كابسات '2005 في الفترة من 8 إلى 10 من مارس المقبل، وأعلن المركز عن زيادة مبيعات مساحات العرض لشركات معدات الكيبل والاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية لتصل إلى 131 % مقارنة بالعام الماضي·
وأوضح هلال سعيد خلفان المري مدير عام مركز دبي التجاري العالمي، أن تقارير الدورة الجديدة لمعرض 'كابسات' تؤكد تنامي قطاع تقنيات الاتصالات من خلال الإقبال الكبير على المشاركة من قبل شركات الاتصالات التي وصلت مساحتها إلى 1,428 مترا مربعا للعام الحالي مقارنة بـ 618 مترا مربعا للدورة السابقة·
وأضاف المري أن عدد الشركات المتخصصة في قطاع الاتصالات والمشاركة في 'كابسات' تضاعف ليصل إلى 96 % ما يعادل 51 شركة تشارك في دورة المعرض الجديدة مما يعزز من مكانة دبي الإقليمية باعتبارها مركزا للإعلام والتكنولوجيا يستقطب مزيجا متكاملا من التقنيات وحلول الاتصالات المبتكرة لقطاعي الإعلام التقني والاتصالات الالكترونية·
وأكد المري على أهمية تقنيات الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية والتي تشهد تناميا ملحوظا في منطقة الشرق الأوسط تتضح أهميته من خلال قيام منتدى جلوبال 'في إس إيه تي' (جي في إف) بالتعاون مع معرض كابسات ومركز دبي التجاري بتنظيم قمة الشرق الأوسط الأولى للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية التي تستغرق يوما واحدا وتقام خلال المعرض·
وأشار المري إلى نجاح قطاع البث والاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية في جذب قطاع كبير من العاملين في هذا المجال في المنطقة· وأوضح محمد يوسف، المدير المسؤول لشركة مي سات للاستشارات والتي تتخذ من لبنان مقرا رئيسيا لها أن قمة الشرق الأوسط الأولى للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية والتي تقام في التاسع من مارس خلال أيام معرض 'كابسات '2005 تساعد على نشر الوعي وإدراك أهمية مبادرة منتدى جلوبال في إس إيه تي 'جي في إف' باعتبارها الأولى في الشرق الأوسط·
وحث يوسف الحكومات في المنطقة على وضع شروط خاصة يتم من خلالها منح التراخيص والتسهيلات اللازمة للشركات التي تقدم خدمات الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية· يمنح منتدى جلوبال الفرصة للمشاركين لطرح أبرز خدمات الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية وعرض الحلول الكاملة في مجال معدات استقبال بث البرامج الترفيهية وحلول رقمية مبتكرة عالية التقنية وأنظمة مخصصة لحماية بروتوكول الإنترنت عبر الشبكات العاملة على الحزمة العريضة بالإضافة إلى تشكيلة متكاملة من مفاتيح استقبال إشارات البث عبر الأقمار الاصطناعية بالإضافة إلى واجهات الشاشات وقوائم المحتويات متعددة اللغات وهوائيات الأنظة الجديدة الخاصة بالإنترنت العامل على الحزمة والخاص بالفنادق والمباني والمجمعات التجارية الكبيرة·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي