الاتحاد

الرياضي

منتخبنا للدراجات بطل «التعاون» للطريق

لاعبو منتخبنا للكبار على منصة التتويج بعد الفوز بذهبية الفرق والفردي العام في مسك الختام (من المصدر)

لاعبو منتخبنا للكبار على منصة التتويج بعد الفوز بذهبية الفرق والفردي العام في مسك الختام (من المصدر)

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - وصلت إلى البلاد مساء أمس على دفعتين بعثة منتخبنا الوطني للدراجات، بعد فوزها ببطولة مجلس التعاون للطريق التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة. ووصل منتخبا الشباب والناشئين فجرا عبر مطار دبي الدولي وكان في استقبالهم بالورود عبدالناصر عمران المدير المالي باتحاد الدراجات، فيما وصل منتخبنا للكبار مساءً عبر مطار رأس الخيمة الدولي وكان في استقبالهم بالورود سالم أحمد الشحي عضو مجلس ادارة الاتحاد.
وتوج منتخبنا باللقب عن جدارة واستحقاق بـ 17 ميدالية، منها 10 ذهبيات و3 فضيات و4 برونزيات، فيما حصد المنتخب السعودي ذهبيتين وفضيتين وبرونزيتين ليحل بذلك في المركز الثاني، بينما ذهب المركز الثالث لمنتخب مملكة البحرين بـ 5 فضيات وبرونزيتين.
وفي اليوم الأخير حقق منتخبنا للكبار ذهبيتين وفضية وبرونزية عندما احتكر نجومنا المراكز الستة الأولى بسباق الفردي لمسافة 145 كم وشارك فيه 22 دراجا، حيث حصل بدر علي ثاني على الميدالية الذهبية بعد أن قطع المسافة في زمن قدره 2:58:32 ساعتين وبمعدل سرعة بلغ 37.57 كم في الساعة، وحصد نجم منتخبنا الآخر أحمد حسن قائد الفضية وحقق بدر محمد ميرزا البرونزية، وجاء عمر يوسف المنصوري في المركز الرابع وتبعه نجم منتخبنا أحمد يوسف المنصوري في المركز الخامس، فيما حل يوسف محمد ميرزا في المركز السادس.
وعقب نهاية السباق توج ماجد النعيمي أمين السر العام باتحاد قطر للدراجات وعبدالله التميمي مدير المنتخبات في الاتحاد القطري للعبة نجوم منتخبنا بلقب الكبار في ختام عرس الدراجات.
من ناحيته هنأ الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس اتحاد الدراجات نجوم منتخبنا الوطني للكبار والشباب والناشئين بالانجاز الذي حققوه وفوزهم المشرف ببطولة مجلس التعاون للطريق.
وأثنى على جهود اللاعبين والجهازين الفني والاداري الذي أثمر عن تحقيق هذا الانتصار الذي شرف دراجات الإمارات، وتمنى لهم تحقيق المزيد من الانجازات وأن يواصلوا الجهد استعداداً لخوض منافسات البطولات القادمة وتحقيق أفضل النتائج لاسعاد أبناء الإمارات وتأكيد جدارتهم في رياضة الدراجات على كافة المستويات.
من ناحيتها، أشادت مريم اليماحي رئيسة بعثة منتخباتنا الثلاثة بالنجاح التنظيمي والانجاز الإماراتي في فئات الشباب والناشئين والكبار، وأهدت نيابة عن كافة أعضاء الوفد الإنجاز إلى “الأب الروحي” الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للدراجات، وكذلك إلى الهيئة العامة للشباب والرياضة على دعمها الدائم لرياضة الدراجات، مشيدا بروح التحدي والإصرار لدي اللاعبين والإرادة القوية لديهم لقهر الصعاب ورفع علم بلادهم في المحفل الخليجي.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!