الاتحاد

دنيا

أنجلينا جولي تبيع المجوهرات لتمويل مدارس

لوس أنجلوس (رويترز) - ذكر موقع «إي! نيوز»، المتخصص في أخبار المشاهير، أن النجمة أنجلينا جولي افتتحت مدرسة ثانية للبنات في أفغانستان، وتخطط لتمويل المزيد من المدارس من عائدات مجوهرات أسهمت في تصميمها، وسيتم بيعها هذا الأسبوع.
وأضاف الموقع أن جولي، وهي سفيرة نوايا حسنة بالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، مولت مدرسة ابتدائية للبنات فقط في منطقة خارج العاصمة الأفغانية كابول، تقطنها أغلبية من النازحين. وتابع الموقع أن المدرسة تضم ما بين 200 و300 فتاة.
وعرض الموقع كذلك صوراً للمدرسة التي افتتحت في نوفمبر، وبها لوحة تذكارية تشيد بإسهام جولي. وكانت جولي مولت أيضاً مدرسة للبنات في شرق أفغانستان، وافتتحت في 2010، بحسب ما ذكرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.
ولم يرد مساعدو جولي على اتصالات للتعليق.
وأورد موقع «إي! نيوز» أن جولي تعتزم تمويل المزيد من المدارس من خلال بيع خط مجوهرات «موضة جولي» الذي أسهمت في تصميمه مع صانع المجوهرات روبرت بروكوب الذي صمم خاتم خطبتها من النجم السينمائي براد بيت في أبريل 2012.
ونقل الموقع عن جولي قولها «إلى جانب الاستمتاع بالرضا الفني بتصميم هذه المجوهرات، فإن إدراكنا بأن عملنا يخدم أيضاً الهدف المشترك بتقديم العون للأطفال المحتاجين كان مصدر إلهام لنا».
وذكر موقع «بروكوب» على الإنترنت أن «أول أموال من تعاوننا الثنائي خصصت لشراكة التعليم للأطفال في مناطق الصراع (التي تمولها جولي) لبناء مدرسة في أفغانستان»، ووفقاً لموقع «ستايل أوف جولي» أو موضة جولي، فإن مجموعة المجوهرات الجديدة تضم نسخاً من العقد ذي اللونين الأسود والذهبي الذي ارتدته جولي في العرض الأول لفيلمها «سولت» عام 2010 وخواتم من الذهب والزمرد وأقراط وأساور.
وستعرض المجوهرات للبيع بالتجزئة للمرة الأولى غداً عن طريق متجر «تيفول» للمجوهرات في كنساس سيتي، بحسب ما أعلنه المتجر.

اقرأ أيضا