الاتحاد

عربي ودولي

بيونج يانج تهدد سيئول بعمل عسكري عند الحدود

أعلنت كوريا الشمالية أمس انها ستطرد الموظفين الكوريين الجنوبيين ''غير الضروريين'' من منتجع جبلي تديره كوريا الجنوبية شمالي منطقة الحدود بينهما شديدة التحصين· وحذرت من احتمال القيام بعمل عسكري، مصعدة التوتر بشأن مقتل سائحة كورية جنوبية بالرصاص يوم 11 يوليو الماضي عندما كانت تتجول داخل منطقة عسكرية قرب المنتجع·
وأكد متحدث باسم وحدة الجيش الكوري الشمالي المتمركزة في منطقة منتجع ''ماونت كومجانجو'' مرة أخرى في بيان رسمي أن السائحة تجاهلت أوامر بالتوقف ولاذت بالفرار من جنود حاولوا وقفها عدة مرات قبل اطلاق النار عليها· واتهم كوريا الجنوبية بنقل ''العلاقات المجمدة بين الكوريتين الى مرحلة مفجعة''· وقال ''سنطرد كل أفراد الطرف الجنوبي المتبقين في منطقة ماونت كومجانجو والذين نعتبرهم غير ضروريين وسيتم الحد بشكل أكثر صرامة من مرور الأشخاص والمركبات الى ماونت كومجانجو''· وأضاف ''سنقوم بعمليات عسكرية مضادة قوية حتى في حالة حدوث أدنى عمل عدائي في المنتجع السياحي'' وتابع ''إننا نتخذ هذه الخطوات لمواجهة الاستفزاز الخطير من جانب كوريا الجنوبية التي تحاول الانحاء باللائمة على كوريا الشمالية''·
وتم تعليق السياحة الى المنتجع منذ مقتل السائحة المذكورة ولكن شركة ''هيونداي اسان'' الكورية الجنوبية للرحلات السياسية احتفظت بموظفي صيانة هناك· وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية ''يونهاب'' إن نحو 300 كوري جنوبي موجودون في ''ماونت كومجانجو''· وتوغلت السائحة بارك وانج جا (53 عاما) داخل منطقة عسكرية· ولكن محققين كوريين جنوبيين قالوا يوم الجمعة الماضي ان النار اطلقت على السائحة من مسافة قريبة اثناء وقوفها او سيرها ببطء على الأرجح، مما يناقض التفسير الكوري الشمالي للحادث·

اقرأ أيضا

إيران.. التصفية والتعذيب عقوبة المعارضين