الاتحاد

الإمارات

3506 خليجيين مسجلون في الحماية التأمينية

بلغ عدد الخليجيين المسجلين في الدولة تحت نظام مد الحماية التأمينية للمواطنين الخليجيين العاملين خارج دولهم، حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي، إلى 3506 خليجيين يعلمون بمؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، بحسب عبد الرحمن الباقر نائب مدير عام الهيئة العامة للمعاشات التأمينات الاجتماعية.
وكشف الباقر أن «المواطنين العاملين بدول مجلس التعاون والمسجلين في نظام مد الحماية التأمينية بلغ 68 مواطناً حتى نهاية شهر يونيو الماضي».?
ويناقش رؤساء أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية غداً في مملكة البحرين، تطورات تطبيق نظام مد الحماية ومدى التزام أصحاب العمل في دول المجلس بتطبيقه والصعوبات التي تواجه التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بالنسبة للاشتراكات المودعة في الحسابات المصرفية لتلك الأجهزة. ويستحوذ العمانيون على81,3 % من إجمالي العدد، حيث قام أصحاب الأعمال على مستوى الدولة بتسجيل 2852 عمانياً، بحسب الباقر.
وتشارك الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية في الاجتماع التاسع لرؤساء أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي سيعقد في مملكة البحرين الأحد والاثنين المقبلين، بوفد برئاسة مظفر الحاج مظفر مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية.
وسيتم مناقشة مدى تغطية أبناء دول مجلس التعاون العاملين في دول المجلس بنظام مد الحماية التأمينية وكذلك التزامهم بسداد الاشتراكات الشهرية المحصلة من العاملين وأصحاب العمل وإيداعها في حسابات أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية لدول المجلس.
وبدأت الإمارات تطبيق قرار مد الحماية التأمينية للمواطنين الخليجيين العاملين خارج دولهم وداخل دول التعاون اعتباراً من شهر يناير عام 2008، ويحق للخليجيين العاملين بالدولة ضم مدة الخدمة السابقة بأثر رجعي وفقاً لأحكام نظم التقاعد المطبقة في دولهم.
وذكر الباقر أن الهيئة نفذت خطة للتوعية التأمينية بنظام مد الحماية التأمينية على أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية العاملين بالدولة. وأشار إلى أن الخطة تضمنت عدداً من المحاضرات والندوات التي عقدتها الهيئة على مستوى الدولة، وأيضاً حلقات تلفزيونية مع حلقات إذاعية متخصصة ومشاركات للهيئة في معارض التوظيف في مختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى ندوات في جامعات ومعاهد وكليات في أنحاء الدولة.? وأوضح أن الندوات تناولت كيفية تطبيق نظام مد الحماية والحصول على الدليل التطبيقي والنماذج التي ستستخدم في تسجيل المواطنين الخليجيين العاملين لدى القطاع الحكومي الاتحادي والمحلي بالإضافة إلى القطاع الخاص.
وأكد نائب مدير هيئة المعاشات، عدم تواني الهيئة في أن تكون التوعية التأمينية لأصحاب العمل والمؤمن عليهم من أهم أولويتها واستراتيجيتها، معللاً ذلك بأن التوعية هي الطريقة المناسبة لتعاون الجميع «أصحاب العمل والمؤمن عليهم» في الحفاظ عليها وتشجيعها على القيام بدورها الاجتماعي والاقتصادي.
ولفت إلى أن الهيئة وزعت 28 ألف نسخة ورقية وإلكترونية عن نظام مد الحماية التأمينية تتضمن القوانين والنظم والأدلة الاسترشادية وعددها 8 أدلة، كدليل ضم الخدمة، ودليل إجراءات إنهاء الخدمة، ودليل تسجيل المؤمن عليهم، ودليل تطبيق نظام مد الحماية التأمينية للخليجيين، وغيرها، على أصحاب العمل والمؤمن عليه.
وتوجد إحصائية تفصيلية عن نشاط الهيئة في مجال التوعية التأمينية لمن يرغب في الاطلاع عليها وكذلك نسخ من الأدلة الاسترشادية. ويهدف نظام مد الحماية التأمينية للخليجيين بالدرجة الأولى إلى تحقيق الطمأنينة الاجتماعية للخليجيين العاملين ضمن دول المجلس أو في أعمال حرة عن طريق نظام شامل ومناسب للتأمينات الاجتماعية في كل دولة، بحيث يغطي التأمين هذه الفئة أسوة بمواطني الدولة مقر العمل.?وأوضح الباقر أن الهيئة قامت خلال الفترة السابقة وطبقاً لأحكام القانون وبالتنسيق مع صناديق التقاعد والتأمينات الخليجية بفتح حسابات بنكية للمشمولين لإيداع اشتراكات العاملين المواطنين في دول المجلس الأخرى، وأيضا متابعة صاحب العمل في دولة الإمارات حال تأخرهم في سداد الاشتراكات، أو عدم تسجيلهم بالنظام.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"