الاتحاد

عربي ودولي

طهران تتهم طبيبين شقيقين بالتخطيط لثورة مخملية

صرح مسؤول قضائي إيراني أمس بأن طبيبين ايرانيين شقيقين معروفين بأبحاثهما حول فيروس مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة، الأيدز، أوقفا بتهمة محاولة التخطيط لثورة ''مخملية'' في إيران من الخارج·
وقال مساعد مدعي عام محاكم طهران حسن حداد في تصريح نشرته صحيفة ''اعتماد'' الإيرانية ''رفعت دعوى بحق الشقيقين بتهمة عقد مؤتمرات حول مواضيع كالايدز لفتت انتباه جمعيات ومنظمات غير حكومية اجنبية'' وأضاف أنهما ''نظما رحلات تدريب الى الخارج تشكل نوعا من الثورات المخملية· وأوضح الشعبة الامنية في نيابة طهران تواصل التحقيق في القضية· ولم يقدم اي تفاصيل أو يكشف اسمي المتهمين، لكن ''منظمة أطباء من أجل حقوق الانسان'' ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان ''هيومان رايتس واتش'' الأميركية أعربت في منتصف شهر يوليو الماضي عن قلقها لتوقيف الطبيبين اراش وكاميار علائي الناشطين منذ سنوات في مجال الوقاية والعلاج من الأيدز في ايران والخارج·
الى ذلك ذكرت صحيفة إيرانية أمس أن سبعة بهائيين إيرانيين معتقلين في طهران اعترفوا بتأسيس ''منظمة غير مشروعة'' في إيران تتلقى أوامر من إسرائيل وغيرها لتقويض النظام الإيراني·
وقالت صحيفة ''رسالات'' نقلاً عن مسؤول أمني في ''المحكمة الثورية'' في طهران عرَّفته باسم السيد حداد ''أقام سبعة بهائيين منظمة غير قانونية لها صلات بعدد من الدول من بينها إسرائيل وتلقوا أوامر منها بالقيام بإجراءات ضد النظام الإسلامي''· وأضافت ''أدت هذه الحقيقة إلى اعتقال السبعة وقد اعترفوا جميعا بتشكيل منظمة غير مشروعة بما في ذلك الاتصال مع إسرائيل''·

اقرأ أيضا