الاتحاد

الرياضي

«مونتروسو» يستهدف اسكوت و «كابون» باق مع «تابيتا»

محمد بن راشد يلوح بعلامة النصر بعد فوز خيول الإمارات بالمراكز الثلاثة الأولى في الشوط الرئيسي (تصوير حسن الرئيسي)

محمد بن راشد يلوح بعلامة النصر بعد فوز خيول الإمارات بالمراكز الثلاثة الأولى في الشوط الرئيسي (تصوير حسن الرئيسي)

عصام السيد (أبوظبي) - أسندت إدارة خيول جودلفين إلى محمود الزرعوني - 33 عاماً- مهمة الإشراف على الفريق بالإسطبل الأزرق في مارس 2010، ليظهر إلى الساحة الدولية كمدرب مواطن ثان إلى جانب زميله سعيد بن سرور، ليقودا خيول جودلفين في ساحة السباقات العالمية، وكانت بداية النجاح الإنجاز الذي تحقق في الفوز بلقب سباق جودلفين للميل في أمسية كأس دبي العالمي 2010 بمضمار ميدان، عن طريق “كالمينج إنفلوانس” وبقيادة الفارس أحمد الكتبي ليدخل الزرعوني دائرة الشهرة والأضواء في السباقات العالمية.
بدأ المدرب محمود الزرعوني مشواره في مجال التدريب أوائل التسعينيات مع الانجليزي رود سيمبسون في إسطبل “غنتوت”، ثم انتقل كمساعد مدرب في إسطبل الشارقة مع المدرب علي راشد الرايحي، ثم تحول إلى العمل في إسطبل “الميتروبوليتان” بدبي، ثم اسطبل “الجراند ستاند” بند الشبا، ثم عمل مع المدرب مبارك بن شفيا في إسطبل “العاصفة” بالمرموم عام 2008، وعقب ذلك انتقل إلى نيوماركت عام 2009 للعمل كمساعد للمدرب سعيد بن سرور.
بدأ الزرعوني مشواره الأوروبي بمضمار نيوبري عن طريق المهر “كليرمونت” الذي حل ثالثا، ثم شارك في سباق الجينيز الإنجليزي بواسطة “بوزوارد”، فيما عانق المجد من بابه الواسع في امسية كأس دبي العالمي للخيول امس الأول عندما توج باللقب عن طريق الجواد “مونتروسو”.
“الاتحاد” التقت بالمدرب الزرعوني الذي وجه الشكر والثناء والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، الذي منحه الثقة في عالم التدريب.
وقال: “صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وفق تماما في الاختيارات، وذلك لاختياره مايكل بارزلونا لقيادة “مونتروسو” وأحمد الكتبي لقيادة “كابوني” لمعرفته التامة بقدراتهما واسلوب تعاملهما مع الخيول أثناء مجريات السباق”.
وأضاف: “بدأت مشواري في إسطبل غنتوت مع المدرب رود سيمبسون بتدريب الخيول العربية المولدة محليا، وكان ذلك في أوائل التسعينات، ثم انتقلت إلى الشارقة للعمل مع المدرب علي راشد الرايحي الذي تعلمت منه الكثير والخطوات الأولى في مشوار التدريب وكيفية التعامل مع الخيول العربية”.
وأضاف: “تعرفت على خيول السباقات، وإصابات الخيل وعلاجها بالطرق البلدية التي يجيدها علي راشد الرايحي، وادركت المبادئ الأساسية للتدريب، كما طورت معرفتي من خلال المدربين العالميين الذين كانوا يحضرون إلى كرنفال دبي الدولي، حيث كنت أتعلم منهم واستمع إلى نصائحهم في مجال التدريب”.
وعن مسيرته التدريبية في اسطبل العاصفة قال: كانت مرحلة مهمة في حياتي بمجال التدريب، حيث تعلمت الكثير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.
وتحدث الزرعوني عن الخطط المقبلة للجواد “مونتروسو” عندما قال: “الوقت لايزال مبكرا، ولكن هناك هدف معين وهو سباق برنس أوف ويلز في مهرجان رويال اسكوت المالكي البريطاني، اما عن “كابوني” فلقد اتضح ان أرضية تابيتا الاصطناعية تناسبه وربما يبقى هنا في دبي، وبالنسبة إلى “اوبنيان بول” سوف يستهدف كأس اسكوت الذهبية وكأس جودوود بانجلترا”.
وعن نفوق الجواد “فوكس هنت” بعد أن سقط وكسر قائمته أثناء الشوط الثالث قال: “لقد فقدنا جوادا جيدا ورائعا”.
ويشرف الزرعوني حاليا على الخيول المشاركة في السباقات الكلاسيكية وهي “ليريك اوف لايت” غير المهزومة، “ديسكورس”، ومن الأمهار “سويدش سيلر”، “انكي”، “مايتي امبيشن” التي فازت بسباقات مبتدئة ولكنها تتدرب جيداً.


الزرعوني في سطور

الميلاد: 1976
الإنجازات:
ـ حقق مع “كالمينج إنفلوانس” الفوز بسباق جودلفين للميل 2010.
ـ احتل المهر “علي بار” المركز الثالث في سباق كأس دبي العالمي بقيادة الفارس أحمد الكتبي 2010.
ـ نال المركز الثالث في كأس دبي العالمي 2011 مع “مونتروسو”
ـ نال بطولة الجنيز الانجليزي والاوكس الايرلندي الكلاسيكي مع المهرة “بلو بنتنج”2011.
ـ نال بطولة شيماء كلاسيك مع “روايلدينج”2011
- اسرج الجواد “اوبنيان بول” للفوز بكأس دبي الذهبية 2012
ـ حقق المركز الأول مع “مونتروسو” الثاني مع “كابوني” في كأس دبي العالمي 2012.

7 ألقاب من 15 مشاركة

دبي (الاتحاد) - يبلغ “مونتروسو” من العمر 5 سنوات ومولود في 14 فبراير 2007 ووالده الفحل “دبوي” والأم “بورتروكا” ويبلغ تصنيفه 121 وجمع مكاسب مالية بلغت اكثر من 7 ملايين دولار اميركي، وشارك في السباقات 15 مرة واحتل المركز الأول 7 مرات والثاني مرتين والمركز الثالث مرة واحدة.
وتتمثل ابرز إنجازاته في الفوز بكأس دبي العالمي للفئة الأولى 2012، وتوج بطلا لسباق دبي مدينة الذهب للفئة الثانية لمسافة 2500 متر، واحتل المركز الثالث في كأس دبي العالمي 2011، والمركز الرابع في سباق الجولة الثالثة لكأس مكتوم للتحدي عن “كابوني” في الطريق لفوزه بكأس دبي العالمي. وفي أوروبا جاء بالمركز الخامس في سباق فولتجير ستيكس للفئة الثانية لمسافة 2400 متر 2010.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»