الاتحاد

دنيا

شركة صينية تستعد لإطلاق «قاتل» اللوحي «آي باد ميني»

الكمبيوتر اللوحي الصيني كولورفلاي (يمين) يشبه إلى حد المطابقة كمبيوتر آبل اللوحي آي باد ميني (من المصدر)

الكمبيوتر اللوحي الصيني كولورفلاي (يمين) يشبه إلى حد المطابقة كمبيوتر آبل اللوحي آي باد ميني (من المصدر)

رغم الشكل الجميل والجذاب والحصري الذي تمتاز به كمبيوترات آبل اللوحية، على عكس الكثير من الكمبيوترات اللوحية المنافسة، إلا أن الكثير من المستخدمين يرفضون استخدام أجهزة آبل الذكية بسبب نظام تشغيلها المقيد، ويفضلون شراء الأجهزة التي تعمل بأنظمة تشغيل مفتوحة المصدر مثل نظام أندرويد، بغض النظر عن شكل هذه الأجهزة وجماليتها. وهو الأمر الذي يبدو أنه سيتغير قريباً بعد إعلان شركة «كولورفلاي» الصينية عن إنتاجها كمبيوترا لوحيا جديدا، أكدت أنه سيكون «قاتل» آي باد ميني من آبل.

مازال العديد من الشركات العالمية تحاول منافسة الأجهزة الذكية التي تقدمها الشركة الأميركية آبل، ولم تعد الشركة الكورية سامسونج هي المنافس الوحيد لشركة آبل في منتجاتها، ولم تعد قضايا هذه الأخيرة موجهة فقط للشركة الكورية، بل باتت اليوم واسعة الجبهات، ويتوقع أن تصل إلى الصين، وبالأخص لشركة «كولورفلاي»، التي أعلنت مؤخراً عن إنتاجها كمبيوترا لوحيا جديدا يعمل بنظام التشغيل أندرويد، يشبه إلى حد المطابقة كمبيوتر آبل اللوحي الأخير آي باد ميني.
أوجه تشابه
تفتخر الشركة الصينية «كولورفلاي» التي بالكاد سمع عنها المستخدمون، بإنتاجها كمبيوترا لوحيا جديدا اعتبرته «قاتل أي باد ميني» الجديد؛ فمن حيث الشكل الخارجي للجهاز يعتبر الكمبيوتر الصيني المنافس الرئيسي لكمبيوتر آبل صغير الحجم آي باد ميني، وذلك للشبه الكبير جداً بين الكمبيوترين. أما من حيث نظام التشغيل الخاص بالكمبيوتر الصيني، والذي أكدت الشركة أنه سيزود بنظام أندرويد من جوجل النسخة جيلي بين 4,2، فسيكون ومن دون شك الخيار المثالي للعديد من المستخدمين الذين يرغبون بأجهزة ذكية تعمل بنظام أندرويد من جوجل، إنما في نفس الوقت تشبه في الشكل الخارجي أجهزة آبل الذكية، وهو ما حققه الكمبيوتر اللوحي الصيني الجديد «كولورفلاي سي تي 781».
وقد يصعب على العديد من المستخدمين التمييز بين الكمبيوترين الصيني والأميركي بمجرد النظر إليهما، حيث جاء الكمبيوتر اللوحي «كولورفلاي» بقياس شاشة آي باد ميني نفسها، حيث بلغ حجمها 7,85 إنش، في حين بلغ حجم شاشة آي باد ميني 7,9 إنش. ورغم قياس الشاشة المتشابه في كلا الكمبيوترين، جاء الكمبيوتر الصيني بسماكة أقل من الكمبيوتر الأميركي، حيث لم تتعد سماكته 6,71 ملم، في حين جاء الكمبيوتر الأميركي بسماكة أكبر نوعاً ما وصلت إلى 7,2 إنش. بالإضافة إلى أن إطار الشاشة جاء في الكمبيوتر الصيني بعرض أقل وصل إلى 4,90 ملم، في حين وصل إلى 5,70 ملم في الكمبيوتر الأميركي.
يتمتع الكمبيوتر الصيني وعلى غرار كمبيوتر آبل اللوحي، وعكس الكثير من الكمبيوترات اللوحية الأخرى، بهيكل خارجي مصنوع من الألمونيوم، ما أكسبه شكلا جذابا ومتميزا يرقى وينافس الشكل الخارجي الذي جاء عليه الكمبيوتر الأميركي، وخصوصاً أن الشركة الصينية قامت بتصميم وصب الألمونيوم في هيكل الجهاز معتمدة على تقنيات وتكنولوجيا «CNC»، التي تتعامل معها كبرى الشركات العالمية لإنتاج هياكل وقطع لأجهزة أو معدات باهظة الثمن ومميزة. وهيكل اللوحي الصيني «كولورفلاي» المصنوع من الألمونيوم لم يكن فقط وسيلة لحماية الجهاز من الكسر إذا ما تعرض للسقوط من يد المستخدم، بل قد تم تزويد الجهاز أيضاً بشاشة حماية من نوع «دراجونتريل» مصنعة من شركة «أشي للزجاج» اليابانية. حيث تم استخدام نوعية خاصة من الزجاج من فئة «جي بلس»، التي تمتاز بصلابتها في تحمل السقوط وقوتها الكبيرة ومقاومتها للخدش، بالإضافة إلى سطوعها ووضوحها اللافت للنظر، والذي لا يؤثر على أداء وإنارة الشاشة اللمسية الخلفية. في حين اكتفى لوحي آبل «آي باد ميني» بمادة مطلية عازلة لحماية الشاشة من نوع «Oleophobic»، تحمي شاشة الجهاز من الخدوش وتساعد على تنظيفه من بصمات الأصابع والأوساخ، ولم يزود بزجاج جورنينج جوريلا على غرار هاتف آي فون 5.
مواصفات تقنية
جاء اللوحي الصيني بمعالج مركزي رباعي الأنوية من نوع «AllWinner» إيه 31، والذي لم تحدد سرعته حتى هذه اللحظة، إلا أنه يتوقع ألا تقل سرعته عن 1,2 جيجاهيرتز، مع تزويده بالنسخة الأعلى من معالج الرسوم الذي تم استخدامه في كمبيوتر آي باد ميني اللوحي، إلا أن هذا الأخير قام باستخدام معالج مركزي ثنائي الأنوية بسرعة 1 جيجاهيرتز إيه 9 كورتيكس، من نوع آبل إيه 5.
كما تم تزويد الجهاز بذاكرة عشوائية من نوع رام توازي ضعف الذاكرة في جهاز آبل اللوحي آي باد ميني، حيث جاءت بجهاز «كولورفلاي» بحجم 1 جيجابايت، في حين اكتفت آبل بتزويد كمبيوترها اللوحي بذاكرة عشوائية بحجم 512 ميجابايت. ومن المتوقع أن يأتي اللوحي الصيني بأحجام ذاكرة تخزين داخلية توازي تلك التي جاء بها اللوحي الأميركي (16، 32، 64)، كما يتوقع أن يكون اللوحي الصيني قادراً على قراءة الذاكرة الخارجية من نوع مايكرو أس دي، كما في أغلب الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد من جوجل.
ويذكر أن كمبيوتر آبل اللوحي آي باد ميني، جاء بكاميرا خلفية بحجم 5 ميجابكسل، وأمامية بحجم 1,2 ميجابكسل، أما بخصوص الكاميرا في الكمبيوتر اللوحي الصيني، فلم يتم تحديد حجمها حتى هذه اللحظة، إلا أنه يتوقع أن يأتي الجهاز بكاميرا خلفية بحجم لا يقل عن 8 ميجابكسل، وأمامية بحجم لا يقل عن 1,9 ميجابكسل، وذلك لتتمكن الشركة الصينية من التغلب في جهازها اللوحي هذا على الشركة الأميركية. ورغم عدم إفصاح الشركة الصينية عن مواصفات وميزات اللوحي الجديد الخاص بها، مثل تقنيات الاتصال والشبكات، إلا أنه يتوقع أيضاً أن تزود الشركة كمبيوترها اللوحي الجديد المنافس لكمبيوتر آبل اللوحي آي باد ميني، بكل ما جاء به الأخير من تقنيات وتكنولوجيا تتعلق بالاتصال والشبكات.

خبر غير سار
تجدر الإشارة إلى أن الكمبيوتر اللوحي الصيني الجديد «كولورفلاي» لن يتوافر حتى هذه اللحظة في الأسواق العالمية، وسيقتصر عند إطلاقه رسمياً خلال الأسابيع القادمة على السوق الصيني فقط. وقد تعيد الشركة الصينية المنتجة لهذا اللوحي النظر في موضوع تسويق الجهاز، وتسمح بتسويقه على المستوى العالمي، بعد أن تتأكد من اهتمام المستخدم لهذا الجهاز وطلبه له، وتفضيله على آي باد ميني. وفي هذه الحالة وإذا رغب بعض المستخدمين في شراء هذا الكمبيوتر اللوحي الصيني الجديد، فقد يمكنهم ذلك عبر المتاجر الإلكترونية المتخصصة، التي قد تقبل بتوصيل الأجهزة الإلكترونية من الصين إلى أي دولة في العالم.

اقرأ أيضا