الاتحاد

منوعات

"آبل" تطلب الصفح.. في الصين

قدمت مجموعة "آبل" الأميركية العملاقة "اعتذارات صادقة" إلى زبائنها في الصين طالبة الصفح من الزبناء، بعدما واجهت على مدى أيام عدة حملة انتقادات منظمة من قبل وسائل الإعلام الصينية طالت "تعنتها" وممارساتها التجارية التي اعتبرت تمييزية.

ونشرت "آبل" على موقعها الإلكتروني رسالة بالصينية اعتذر فيها مديرها العام تيم كوك "بصدق عن الهموم أو سوء الفهم الحاصل" لدى زبائنها.
وتشكل الصين السوق الثانية عالميا للشركة الأميركية حيث تواجه منافسة كبيرة من العملاق الكوري الجنوبي "سامسونغ".

وكتب كوك يقول: "لقد أدركنا أن النقص في تواصلنا الخارجي دفع بالعالم الخارجي إلى اعتبار أن آبل متعنتة ولا تأخذ ملاحظات مستهلكيها بالاعتبار".
ورأت الحكومة الصينية أن "من الطبيعي" أن تعتذر ابل ورحبت برسالة تيم كوك. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي "اظن ان هذه البادرة جديرة بالثناء".

واضاف المدير العام للشركة الأميركية ان "آبل" "لديها الكثير تتعلمه" حول طريقة العمل والتواصل في الصين وانها ستراجع بعض بنود الضمانة التي اعتبرت تمييزية من قبل زبائنها الصينيين.

ففي المستقبل كل القطع التي تعاني خللا ستستبدل بقطع جديدة خلال التصليح الذي يتم على اجهزة "آي فون 4" و "آي فون 4 اس" على ما اوضحت الرسالة بما في ذلك الهيكل الخارجي.

وكان على الزبائن الصينيين أن يدفعوا 60 يورو تقريبا لاستبدال الجزء الخلفي من الهيكل الخارجي في حين ان هذه الخدمة مجانية في الكثير من الدول الاخرى. وأكد كوك في رسالته "لطالما خصينا الصين باحترام كبير ولطالما شكل المستهلكون الصينيون اولى اولوياتنا".

واعتبرت صحيفة "غلوبال تايمز" في مقال افتتاحي ان "رسالة الاعتذار هذه تسمح بتحسين الوضع من خلال تهدئة العلاقة المتوترة بين آبل والسوق الصينية". واضافت ان تصريحات المدير العام للشركة الاميركية ينم عن "مهنية ومرونة" لدى آبل "جديرتين بالاحترام".

وكانت وسائل اعلام صينية شنت حملة منظمة على "آبل" في الايام الاخيرة باسم الدفاع عن المستهلكين، حيث دعت "صحيفة الشعب" الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم الزبائن الصيينين "الى وضع حد لتعنت آبل الذي لا مثيل له".
وقد نشرت هذه الصحيفة سلسلة مقالات سلبية جدا عن الشركة على ايام عدة.

اقرأ أيضا

كارمن بصيبص.. بين «عروس بيروت» و«العارف»