الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يواجه الأردن في «حلم آسيا» اليوم

منتخبنا خلال طابور افتتاح البطولة

منتخبنا خلال طابور افتتاح البطولة

انطلقت مساء أمس على ملعب الشعبية العسكرية بطولة آسيا لكرة القدم للشلل الدماغي “حلم آسيا” التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، حتى السادس من أبريل الحالي.
شهد حفل افتتاح البطولة الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، بحضور محمد فاضل الهاملي رئيس اللجنة العليا الآسيوية المنظمة للبطولة، ويوسف السركال رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة وأعضاء اللجنة.
وكان الاتحاد الآسيوى لكرة القدم قد اختار الإمارات لاستضافة هذا الحدث الرياضي الإنساني؛ لما لها من تاريخ في تنظيم الأحداث الرياضة الخاصة بذوي الإعاقة.
وقدم محمد فاضل الهاملي كلمة خلال حفل الافتتاح رحب فيها بضيوف الإمارات، مثمناً الرعاية السامية لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان للبطولة، التي تقام بدعم فني من الاتحاد الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة.
وهنأ الأولمبي بمناسبة تأهله إلى أولمبياد لندن، مؤكداً أن “حلم آسيا” يتحقق على أرض الإمارات، وأن البطولة التي تقام فيها تأتي انطلاقا من مبادرة الاتحاد الآسيوي بأن الرياضة وكرة القدم حق للجميع وأنها تأتي استكمالًا لاهتمام الإمارات بذوي الإعاقة.
وتمنى للمنتخبات الآسيوية الستة المشاركة في البطولة إقامة ممتعة في بلدهم الثاني الإمارات، وأن تحمل البطولة في طياتها بعداً إنسانياً متمثلاً في أرض الإمارات وعاصمتها أبوظبي. وشملت فقرات حفل الافتتاح مراسم رفع علم البطولة واستعراض موسيقي للفرقة العسكرية وطابور عرض الفرق المشاركة الذي صاحبه التعريف بكل دولة ورحلة اتحادها الخاص بالمعاقين وفقرتين للباليه قدمتهما مجموعة من طالبات مدرسة رؤية الخاصة ثم فقرات من التراث الإماراتي.
وتقام ابتداء من الساعة الخامسة مساء اليوم، مباريات الجولة الثانية للبطولة، ويلعب منتخب كوريا الجنوبية مع أستراليا، وسنغافورة مع إيران، وأما لقاء السهرة “الساعة السابعة مساءً بالملعب نفسه، يجمع منتخبنا الوطني وشقيقه الأردن.
من جانبه، اعتبر زين الدين حسان مدرب منتخب سنغافورة لذوي الاحتياجات الخاصة، أن بطولة الحلم الآسيوي لذوي الاحتياجات الخاصة في الإمارات 2012 تعتبر فرصة جيدة لفريقه من أجل اكتساب المزيد من الخبرة الدولية.
وقال حسان: إنها تحدٍ كبير للاعبين، بدأنا قبل ثلاث سنوات، ولم تكن هذه البطولة ضمن خططنا، ولكن بعد قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تنظيمها فإن اللاعبين يشعرون بحماس كبير.
وأضاف: للمرة الأولى يرتدي اللاعبون قميص المنتخب، وجميعهم يشعرون بالفخر ويتطلعون بحماس للمنافسة، وتدربوا بشكل شاق للمساهمة في نجاح البطولة وتقديم العرض اللائق أمام منتخبات قوية بجانب منتخب سنغافورة، وهي أستراليا وإيران والأردن وكوريا الجنوبية والإمارات البلد المنظم.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»