الاتحاد

الاقتصادي

البنوك الأوروبية تفتح الباب أمام قروض قطاع العقارات

مقر بنك «اتش اس بي سي» في لندن (أ ف ب)

مقر بنك «اتش اس بي سي» في لندن (أ ف ب)

بدأ عدد كبير من البنوك فتح الباب لتقديم القروض لقطاع العقارات في أوروبا. وأنهت 21 جهة تعمل في تقديم القروض بما فيها 8 بنوك ألمانية و5 مؤسسات تأمين و4 شركات جديدة، ثلاث صفقات على الأقل بتكلفة تفوق 30 مليون يورو (47,9 مليون دولار) لكل منها خلال الأشهر الستة الماضية.
ووجد لتقرير أعدته شركة “سافيلز” المتخصصة في الخدمات العقارية، أن 50 جهة كبيرة أخرى تنشط في عقد صفقات صغيرة ومتوسطة الحجم. لكن لا يزال طلب الدين يفوق حجم القروض المعروضة، حيث إن نحو 960 مليار يورو (1,28 تريليون دولار) من قروض القطاع العقاري التجاري في أوروبا مستحقة خلال السنوات العشر المقبلة، وما بين 55 إلى 60% منها مستحق خلال السنوات الثلاث المقبلة. ويشك الخبراء في مقدرة أسواق المال على الإيفاء بتلك الاحتياجات، نظراً للعدد الكبير من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى التي قلصت بشدة نشاط تقديم القروض. كما ظلت سوق الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري التجاري في أوروبا خاملة، على العكس من نظيرتها الأميركية التي تشهد نوعاً من الانتعاش.
ومنحت “أفيفا”، سادس أكبر مجموعة تأمين في العالم، قرضاً بنحو 145 مليون يورو لرائد الأعمال “ناتي كيرش” من جنوب أفريقيا لشراء “تور 42” أعلى برج في لندن لمدة عشر سنوات. ويقول ويليام نيوسوم، مدير التقديرات في المجموعة “تكمن القضية الأساسية في تخيُّر المؤسسات للجهات التي تمنحها القروض وفي الشروط الصارمة التي تفرضها عليها”. وارتفعت أسعار الفائدة في بريطانيا على سبيل المثال والتي تجد فيها مؤسسات تقديم القروض الجديدة ترحيباً كبيراً، بنحو 1% خلال الأشهر الثمانية الماضية إلى 3,25%. ومن بين هذه المؤسسات، “كورديا سافيلز” التابعة لشركة “سافيلز”، التي تخطط للدخول في سوق الديون العقارية الأوروبية.
وفي غضون ذلك، تسعى مؤسسة “بي بي بي” المتخصصة في القروض العقارية والمملوكة من قبل الحكومة الألمانية، إلى تقديم قروض تصل إلى 8 مليارات يورو خلال 2012، للقطاع العقاري ولتمويل استثمارات عامة. كما نشطت وكالات التأمين أيضاً في توفير القروض، حيث تخطط “أفيفا” لإقراض نحو مليار يورو للقطاع العقاري خلال العام الحالي، و”أكسا” الفرنسية لإدارة الأصول والتي تملك أصول قيد الإدارة تبلغ 42 مليار يورو، لتقديم قروض بنحو 2,2 مليار يورو في 2012، و”مجموعة أليانز” الألمانية، التي تخطط لطرح برنامج قروض بنحو مليار يورو في ألمانيا وفرنسا.
وبما أن العائدات المالية كبيرة في سوق الدين، يسعى الجميع ممن يملكون السيولة الكافية للدخول في هذه السوق، بما في ذلك العديد من شركات التأمين الأميركية التي تخطط للدخول في سوق الإقراض الأوروبية. وأشارت إيزابيل سيماما، مديرة قسم العقارات التجارية في مؤسسة “أكسا العقارية”، إلى تجاوز المحافظ الاستثمارية لدى وكالات التأمين 6 تريليونات يورو، مما يعني أن تخصيص أي جزء ضئيل من هذا المبلغ الكبير لقطاع العقارات سيمثل رقماً كبيراً.

نقلاً عن: «وول ستريت جورنال»
ترجمة: حسونة الطيب

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية