الاتحاد

الإمارات

«مرور أبوظبي» تحتجز 35 مركبة توقفت في الصندوق الأصفر خلال ازدحام الثلاثاء

شارع يغص بالمركبات خلال ازدحام أمس الأول في أبوظبي

شارع يغص بالمركبات خلال ازدحام أمس الأول في أبوظبي

رصدت شرطة أبوظبي 35 مركبة عبر “نظام الضبط المروري عن بعد”، توقفت وسط تقاطعات الطرق في “الصندوق الأصفر” خلال الازدحام المروري الذي شهده عدد من شوارع وسط مدينة أبوظبي أمس الأول، الأمر الذي تسبب في مزيد من الإغلاقات التي شهدها شارع السلام، وفقاً للعقيد المهندس حسين الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي.
وكانت آلية إنشاءات في أحد المشاريع العاملة بمنطقة تطوير شارع السلام تعطلت بشكل مفاجئ في شارع النجدة مساء الثلاثاء الماضي، ما أدى إلى حدوث اختناق مروري غير مسبوق وسط مدينة أبوظبي، استغله بعض السائقين غير الملتزمين بنظم وقواعد السير لعبور الإشارة الخضراء والوقوف وسط التقاطع في “الصندوق الأصفر” رغم أن الطريق غير سالك أمامهم، متسببين في إغلاقات أخرى أمام السائقين الآخرين.
وأكد الحارثي أن مديرية المرور تمكنت من خلال نظام الضبط المروري عن بعد من تحديد بيانات 35 مركبة توقفت في الصندوق الأصفر وتم تحرير مخالفات بحق سائقيها، فضلا عن قيام المديرية باستدعاء ملاك تلك المركبات لحجزها.
وانتقد مدير مديرية المرور سلوك بعض السائقين غير الملتزمين بالنظم المرورية التي وجدت لسلامتهم وضمان انسيابية الحركة حال الالتزام بتلك القواعد والإرشادات، مؤكدا أن تعطل أي شاحنة لا يمكنه أن يتسبب بحجم تلك الإغلاقات التي شهدتها بعض طرق العاصمة، لولا قيام بعض السائقين بتصرفات فاقمت الأوضاع وتسببت في سلسلة من الإغلاقات، بعيدا عن أي حس بالمسؤولية، الأمر الذي ألحق الضرر بغيرهم من السائقين الملتزمين.
وأشار الحارثي إلى أن فاعلية النظم الجديدة التي استحدثتها المديرية تتجه فقط إلى السائقين غير الملتزمين لكبح جماح المستهترين بسلامة الآخرين من مستخدمي الطرق بمن فيهم المشاة والسائقون، مؤكدا أن السلامة المرورية باتت مطلبا حضاريا ووطنيا لا يمكن التهاون إزاءه.
وناشد العقيد حسين الحارثي كافة السائقين التقيد بقواعد السير والمرور لضمان سلامتهم وسلامة الآخرين، وعكس الصورة الحضارية لإمارة أبوظبي التي تستحق منا جميعا كل تعاون والتزام.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر